شريط الأخبار

مشروع استيطاني لتوطين 15 ألف صهيوني في اللد

10:29 - 07 حزيران / سبتمبر 2010

مشروع استيطاني لتوطين 15 ألف صهيوني في اللد

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

أعلن رئيس اللجنة الصهيونية المعينة في مدينة اللد المحتلة إيلان هراري عن إزالة العقبة الكبرى في طريق مشروع توطين 15 ألفاً من المغتصبين المتطرفين شرقي المدينة.

 

وكان رئيس اللجنة المعينة أعلن في وقت سابق عن نيته تغيير وجه المدينة عبر إدخال آلاف المتدينين اليهود إليها، وهو الأمر الذي يهدف من خلاله إلى تحجيم الوجود العربي في المدينة وتقليل التأثير السياسي للمواطنين العرب بقدر الإمكان.

 

والجدير بالذكر أن هذا المشروع هو بمشاركة وزير الداخلية الصهيوني "إيلي يشاي"، فعندما أعلن "هراري" عن استقالته من بلدية اللد قبل حوالي سنتين، قام يشاي باستدعائه إلى مكتبه في القدس، وفي تلك الجلسة تم إقناعه بالعدول عن قرار الاستقالة، وذلك بعد إعطائه وعدا بتنفيذ مشروع " أخي سيمخ " ومشروع حي " إلياشيف " الذي سيتم من خلاله توطين 500 عائلة من رجال المخابرات والجيش الصهيوني وسط أحد الأحياء العربية في المدينة.

 

وكانت اللجنة المعينة صادقت في منتصف الأسبوع الماضي على تخصيص مبلغ 274 ألف شيكل من أجل بعض التصليحات وتركيب مصعد في احدى المدارس اليهودية حيث يصل إجمالي الميزانية من أجل التعليم في الوسط اليهودي إلى 4.9 مليون شيكل ، في الوقت الذي فيه يفتقر الوسط العربي لبناية لائقة للمدرسة الثانوية الحكومية الوحيدة في المدينة والتي تم افتتاحها في العام الماضي فقط ، وهي تفتقر إلى أبسط الخدمات التي تحتاجها من أجل سير العملية التربوية، إضافة إلى تخصيص ميزانية غير عادية بقيمة مليون شيكل لتطوير بعض الأحياء اليهودية خلال مشروع أطلق عليه اسم "نهضة 2000" في الوقت الذي تعاني فيه الأحياء العربية إلى بديهيات الخدمات البلدية مثل تعبيد ورصف الشوارع وإضاءتها ، ناهيك عن افتقار الأحياء العربية للنوادي والألعاب للأطفال والحدائق العامة.

 

 

 

انشر عبر