شريط الأخبار

إجماع عالمي بتجريم المجندة التي تصورت مع الأسرى أثناء تعذيبهم

07:24 - 06 حزيران / سبتمبر 2010

إجماع عالمي بتجريم المجندة التي تصورت مع الأسرى أثناء تعذيبهم

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

نشرت مواقع الانترنت عبر العالم قبل حوالي شهر صوراً لإحدى المجندات السابقات في الجيش الإسرائيلي وتدعى "عدن أبر جيل" مع عدد من الأسرى الفلسطينيين خلال ممارسة التعذيب ضدهم.

 

وأوضحت صحيفة معارف من خلال فحص بسيط أجرته أنه اهتم بالخبر حوالي 200 الف شخص في العالم خلال أربعة أيام، وتصدر الخبر مختلف الفضائيات في العالم وفي إسرائيل أيضا واعتبرت هذه الأفعال بمثابة جريمة حرب بل جريمة ضد الإنسانية.

 

وبحسب صحيفة يديعوت فإن المجندة من سكان مدينة أسدود، وتخدم في القيادة الجنوبية للجيش الإسرائيلي.

 

من جانبها قالت المجندة الإسرائيلية: "تلقيت آلاف الاتصالات وهددوني بالقتل بعد نشر صوري على الفيس بوك وأنا أعذب أسرى فلسطينيين في الضفة الغربية"، مضيفة "أنا لا اعرف من أين حصل آلاف الأشخاص على رقم هاتفي وهددوني بالقتل، أنا اليوم أعيش في كابوس".

 

وكانت المجندة نشرت مجلد صور حمل عنوان "الجيش أفضل فترة في حياتي" على صفحتها الرئيسية في "الفيس بوك"، تظهر فيها بجانب شبان فلسطينيين معتقلين ومكبلين على الحواجز في الضفة الغربية.

 

وأشارت يديعوت إلى المجندة قامت بوضع هذه الصور قبل شهر على موقعها الشخصي في الفيس بوك، والتي يتوقع أنها قامت بالتقاط هذه الصور في عام 2008، حيث قامت بوضع صور شخصية لها إلى جانب هذه الصور والتي أظهرت نفسها من خلال الصور كعارضة أزياء، حيث تلقت العديد من التعليقات على هذه الصور، خاصة على الشبان الفلسطينيين وهم مكبلين ومعصوبي العينين.

انشر عبر