شريط الأخبار

مارادونا يعود لاعباً إلى نابولي وميسي لا يهتم بالكرة الذهبية

12:48 - 06 تموز / سبتمبر 2010

 

 

 نابولي/ سيعود مارادونا في الثلاثين من أكتوبر القادم إلى مدينة نابولي لكن كلاعب هذه المرّة حيث سيلعب مباراة احتقالية بمناسبة بلوغه سن الخمسين عاماً يشارك فيها رفاقه الذين شاركوه تحقيق الأمجاد مع نادي نابولي نهاية ثمانينات القرن الماضي وذلك في لمسة وفاء لمن أصبح أحد رموز المدينة الإيطالية الجنوبية .

 

وسيحتشد حوالى السبعين ألف متفرج لمتابعة ماردونا وهو يلعب مباراته الأولى منذ 19 عاماً على ملعب سانت باولي في مدينة نابولي حيث يعود ظهوره الأخير إلى السابع عشر من مارس سنة 1991 خلال مباراة نابولي وباري .

 

مسيرة مارادونا مع نابولي شهدت العديد من الإنجازات والإعجازات كونه قاد فريقاً صاعداً من الدرجة الثانية إلى الفوز ببطولة الدوري مرتين و الكأس مرّة واحدة لكن هذه المسيرة لم تخل من الشوائب فقد أوقف لتعاطي المخدرات وحوكم لتهرّبه من الضرائب  إلا أن كل هذه المشاكل لم تنس جماهير المدينة ما فعله الأرجنتيني الأسطورة من أجلها .

 

 

لاءات ميسي : لا اهتم بالكرة الذهبية ولا أفكر بالماضي ولا أقارن بين مارادونا وباتيستا

 

في مقابلة حصرية مع صحيفة سبورت الكتلونية عشية مباراة منتخبي إسبانيا والأرجنتين في بوينس أيريس أكّد ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة والمنتخب الأرجنتيني سعادته بالروح والرغبة البرشلونية المستمرة للظفر  للألقاب حيث رأى فيها السبب الحقيقي لاستمرارية التميز بقوله : " لدينا تعطش دائم للانتصارات ورؤية و أهداف متجددة كل موسم وهو الأمر الذي سيساعدنا على تحقيق المزيد من الانجازات".

 

ميسي تحدّث عن موضوع الكرة الذهبية التي يرشحه الكثيرون للظفر بها مؤكّداً عدم اهتمامه بذلك في الوقت الحالي حيث قال : " الأولوية بالنسبة لي هي إحراز الألقاب مع فريقي وإن نجحنا بتحقيق ذلك فإن الألقاب الفردية ستأتي كمحصلة لهذا الجهد لكنني أعترف بأنها مهمة لكل لاعب محترف".

 

ورفض ليونيل ميسي التحدّث عن الخروج المذلّ لمنتخب بلاده من كأس العالم الأخيرة مؤكّداً أن ما حدث بات من الماضي حيث قال :" لعبنا خمس مباريات فزنا في أربع منها لكن في النهاية توقفت مسيرتنا أمام الألمان ، وصراحة لا أريد التحدّث عن هذه الخسارة فقد حدث ما حدث وعلينا التطلع للأمام والتفكير بما هو قادم ولنبدأ بمباراة اسبانيا الودية فالفوز بها أفضل وسيلة لاسترجاع المعنويات العالية ."

 

وفي نهاية حديثه أثنى ليونيل ميسي على مدربه السابق دييغو مارادونا مؤكّداً أنه أعطى كثيراً للمنتخب ورافضاً في الوقت نفسه المقارنة بينه وبين المدرب الحالي المؤقت للمنتخب سيرجيو باتيستا حيث قال : " جاء مارادونا إلى المنتخب في وقت عصيب واستطاع قيادة الفريق بنجاح إلى كأس العالم رغم كل الصعوبات وهو يملك مكانة خاصة في قلوبنا وصراحة لا أفضل المقارنة بينه وبين سيرجيو باتيستا  لأنّه أيضاً مدرب ممتاز ولكل منها شخصيته الخاصة والفريدة ".

 

انشر عبر