شريط الأخبار

حماس والجهاد: المفاوضات أعطت الغطاء للعدو الصهيوني ليستمر في جرائمه

04:34 - 05 تموز / سبتمبر 2010

حماس والجهاد: المفاوضات أعطت الغطاء للعدو الصهيوني ليستمر في جرائمه

فلسطين اليوم- غزة

أكد احمد المدلل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني أعطت الشرعية لدولة الاحتلال لكي تمارس مزيد من الإجرام والقتل بحق الشعب الفلسطيني.

وقال المدلل في مقابلة خاصة مع فضائية الكوثر خلال تشييع جنازة الشهداء الذين سقطوا فجر اليوم في قصف صهيوني على مدينة رفح: "هذه طبيعة العدو الصهيوني وإجرامه لم يتوقف أبدا ضد الشعب الفلسطيني بل انه يتصاعد في ظل الغطاء الشرعي من قبل المفاوضين الفلسطينيين في واشنطن وهذا الكيان يمارس إجرامه ليل نهار وهو عدو مجرم لا يعرف للإنسانية معنى وللبشرية وجود".

وأضاف المدلل: "المفاوضات تعطي الكيان الصهيوني الشرعية لكي يمارس إجرامه ض الشعب الفلسطيني في ظل الأعمال الإجرامية المتواصلة وتهويد القدس والغارات المتواصلة على المدن واستمرار سقوط الشهداء بالإضافة إلى استمرار الحصار المفروض على القطاع".

وأكد المدلل أن العدو الصهيوني لا يعرف ولا يفهم سوى لغة القوة ولا يعرف لغة المفاوضات وعلى مدار السنوات السابقة لم تحقق المفاوضات شيئا فلا خيار أمام لشعب الفلسطيني سوى المقاومة والجهاد مطالبا المفاوضين في واشنطن بالعودة فورا إلى خيار شعبهم وترك هذه المفاوضات التي لن تجلب شيئا للشعب الفلسطيني.

فيما قال الدكتور محمد شهاب عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس أن العدوان والقصف الصهيوني الأخير على قطاع غزة والذي أدى إلى سقوط شهيدين شكل صفعة للمفاوض الفلسطيني مؤكدا على أن جرائم الاحتلال لن تمر مرور الكرام.

وأضاف شهاب في مقابلة خاصة مع فضائية الكوثر خلال تشييع جنازة الشهداء الذين سقطوا فجر اليوم في قصف صهيوني على مدينة رفح: "القصف الصهيوني شكل صفعة للمفاوض الفلسطيني من قبل هذا العدو الصهيوني فبلا شك أن موقف المفاوض الفلسطيني ضعيف جدا ويتلقى الامتلاءات من الجانب الأمريكي والصهيوني ويعطي غطاء له ويشكل حماية للاحتلال والمستوطنين".

وأشار شهاب أن هذا التصعيد يأتي في أعقاب البدء بالمفاوضات المباشرة مما يدلل أن الاحتلال لا يريد سلام ولا يريد أن يعترف بحقوق الشعب الفلسطيني، وقال: "كنا نتوقع التصعيد لأننا تعودنا على إجرام الجيش الصهيوني وهذا لا يحتاج إلى مبرر ولا يعتبر رد على عمليات المقاومة فالاحتلال لا يحتاج إلى مبرر".

وأكد شهاب أن المقاومة الفلسطينية سترد على هذه الاعتداءات ولن تمر عليها مرور الكرام منوها إلى أن إجرام الاحتلال لن يجلب له الأمن لان شعبنا ثابت وصامد وسينتزع حقوقه بكل الوسائل الممكنة.

وكانت الطائرات الحربية الصهيونية شنت فجر اليوم سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة مما أدى إلى استشهاد مواطنين فلسطينيين وإصابة 4 آخرين بجروح.

 

انشر عبر