شريط الأخبار

محافظة رفح تحقق نقلة نوعية في التخلص من تلوث المياه

11:58 - 05 تشرين أول / سبتمبر 2010

محافظة رفح تحقق نقلة نوعية في التخلص من تلوث المياه

رفح- فلسطين اليوم

أكد مشاركون على أن خدمات المياه المقدمة لمحافظة رفح جنوب قطاع غزة قد شهدت نقلة نوعية، في كافة المناحي، منوهين إلى أن رفح ستكون أولى محافظات القطاع التي ستتخلص من التلوث بصورة نهائية .

 

ودعا المشاركون خلال سلسلة من اللقاءات المفتوحة مع المواطنين  في تل السلطان وحي السلام وحي الجنينية إلى العمل على ربط مواعيد وصول التيار الكهربائي مع وصول المياه ليتمكن المواطنين من ضخ المياه في الطوابق العلوية وعدم تكبيدهم عناء ومشقة نقل المياه  بالطرق التقليدية.

 

وقد نظمت اللقاءات بواسطة لجان الأحياء في تل السلطان وحي السلام وحي الجنينية بحضور رئيس البلدية م.عيسى النشار ، ومدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل م.منذر شبلاق وممثلي شركة الكهرباء  والعديد من ممثلي لجان الأحياء والمواطنين.

 

وقال رئيس البلدية م.النشار أن :" مسؤولية البلدية هي تقديم الخدمة المناسبة سواء في الكهرباء والمياه والصحة والطرق البلدية تعمل على قدم وساق من اجل تقديم هذه الخدمة بالرغم من الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أربع أعوام متواصلة مما أدى إلى عدم توفر المواد الضرورية اللازمة للعديد من المشاريع".

 

وأكد على دور مصلحة مياه بلديات الساحل وتعاونها مع بلدية رفح مما أدى إلى حدوث  نقلة نوعية في خدمات المياه والصرف الصحي  لافتا إلى انه تم زيادة عدد الآبار من 8 إلى 17 بئر، كما تم إنشاء أحواض لمياه الصرف الصحي التي ستساهم في توفير مياه معالجة لاستخدامها في ري المزروعات.

 

وأشار إلى أن البلدية ستطلق عدد من المشاريع منها رصف طرق وإعادة تأهيل السوق المركزي وذلك بهدف تحسين وضع مدينة رفح.

 

بدوره قال مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل م. شبلاق  أن :" هناك نقلة نوعية وكمية في الخدمات التي تقدمها مصلحة مياه بلديات الساحل (...) ونعمل من اجل إحداث تزامن في إيصال المياه مع التيار الكهربائي والذي انقطاعه اثر بشكل كبير على مجهودات مصلحة المياه في  تقديم الخدمات للمواطنين".

 

وأشار م. شبلاق خلال حديثه في اللقاء على أن المصلحة تعكف حاليا على تجهيز أحواض معالجة مياه الصرف الصحي بتل السلطان لتكون رفح أول محافظة تتخلص من التلوث نهائياً.

 

ودعا شبلاق المواطنين إلى التعامل مع حملة المصلحة _ صفر فاتورتك- والعمل على تسديد ما عليهم من التزامات من اجل استمرار الخدمة بصورة متواصلة وايجابية .

 

كما دعا شبلاق الدول المانحة والمؤسسات الدولية إلى مواصلة الدعم لقطاع المياه والبنية التحتية لاسيما وان القطاع مازال يعانى من بنية تحتية متهرئة بحاجة إلى عشرات المشاريع المتواصلة وصولا إلى مرحلة مستقرة ومستدامة من خدمات المياه والصرف الصحي يتوقف خلالها التدهور الحاصل في مصادر مياه قطاع غزة. وفي نهاية كل لقاء كان هناك مداخلات ومناقشات مع المواطنين حول عنوان اللقاء.

 

 

انشر عبر