شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويحول عدة منازل لثكنات عسكرية ويصيب مواطن

10:53 - 04 كانون أول / سبتمبر 2010


الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويحول عدة منازل لثكنات عسكرية ويصيب مواطن

فلسطين اليوم- الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، أربعة مواطنين من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية وحولت عدة منازل الى ثكنات عسكرية، واغلقت العديد من الطرق بالحواجز والبوبات العسكرية.

 

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت أربعة مواطنين خلال عمليات دهم وتفتيش نفذتها بمنازل مواطنين في المدينة.

 

المعتقلون هم: طارق أنور ادعيس، وعلي دوفش، وانس عبد الغني السيد ومجدي محمد العسلي.

الى ذلك، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، على احد المنازل الواقعة على مفرق طريق خرسا جنوب غرب الخليل بالضفة الغربية وحولته إلى ثكنة عسكرية.

وقال مراسلنا إن نحو 20 جنديا إسرائيليا داهموا منزل المواطن احمد يوسف غنام الواقع على  مفرق طريق خرسا واحتجزوا أفراد عائلته (10 أفراد) داخل إحدى الغرف ومنعوهم من الخروج منها قبل أن يستولوا على المنزل 'لإغراض عسكرية'، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال الذين وضعوا في حالة تأهب صادروا الهواتف النقالة، وقطعوا سلك الهاتف الأرضي وعزلوا المنزل المستهدف عن محيطه الخارجي بالجيبات العسكرية.

 

ومن الجدير ذكره أن قوات الاحتلال كانت قد استولت في الأيام الأخيرة على العديد من منازل المواطنين المطلة على الطرق الاستيطانية، وحولتها إلى أبراج مراقبة عسكرية، كان آخرها، أمس، منزل المواطن سالم السلايمة الكائن على الطريق الالتفافي في منطقة البقعة شرق الخليل.

وفي تطور لاحق الليلة، علم مراسلنا الن قوات الاحتلال اعادت اغلاق العديد من الطرق الرئيسة الرابطة بلدات وقرى المحافظة بمدينة الخليل، بالحواجز العسكرية والبوابات الحديدية. وعلرف من بين هذه الطرق مدخل البلدة القديمة المؤدي الحرم الابراهيمي الشريف حيث تم منع وعرقلة وصول المصلين اليه ولعدد آخر من المساجد، وجسر بيت كاحل الذي يربط بلدات غرب المحافظة بالمدينة، وجسر حلول الذي يربط مناطق شمال المحافظة بالمدينة، ومدخل بلدة اذنا، وطريق سنجر في دورا، كما اغلقت الطريق الرئيس لبلدة بني نعيم شرق الخليل بالسواتر الترابية والمكعبات الاسمنتية، وغيرها من الطرق

كما أصيب، الليلة، مواطن من بلدة دورا جنوب الخليل برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات أعقبت اعتداءات وعمليات إغلاق إسرائيلية.

 

وأفاد مراسلنا، أن شابا (30عاما) أصيب بالرصاص المغلف بالمطاط في ظهره خلال مواجهات شهدتها منطقة كنار إلى الشرق من بلدة دورا جنوب الخليل، حيث رشق شبان تظاهروا ضد عمليات الإغلاق الإسرائيلية، جنود ودوريات الاحتلال بالحجارة، فيما استخدم الجنود الرصاص الحي والمغلف بالمطاط والغاز المدمع خلال هذه المواجهات.

 

انشر عبر