شريط الأخبار

الكشف عن تحقيق مزدوج بين الاحتلال وأجهزة عباس مع معتقلي "حماس"

09:49 - 04 حزيران / سبتمبر 2010

الكشف عن تحقيق مزدوج بين الاحتلال وأجهزة عباس مع معتقلي "حماس"

فلسطين اليوم- وكالات

كشفت مؤسسة حقوقية فلسطينية النقاب عن قيام ضباط صهاينة من جهاز الاستخبارات "الشاباك" بالتحقيق مع معتقلي حركة  "حماس" في سجون سلطة رام الله، والذين تم اختطافهم في أعقاب العمليات التي وقعت في الضفة الغربية المحتلة نهاية الأسبوع الماضي.

 

واعتبرت مؤسسة "أحرار" للدفاع عن الأسرى "مشاركة ضباط صهاينة من جهاز الشاباك والشين بيت بالتحقيق مع المختطفين الفلسطينيين في سجن "الجنيد" التابع لـ"السلطة الفلسطينية" في نابلس، أمرًا خطيرًا، حيث يعري "أجهزة أمن السلطة" ويثبت أن دورها يتجسد في حماية أمن "المستوطنين" الصهاينة".

 

وأدانت المؤسسة حملة الاختطافات العشوائية التي تشنها الأجهزة الأمنية التابعة لسلطة عباس بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة المحتلة، داعية الشرفاء من أبناء الشعب الفلسطيني إلى الوقوف والتصدي لوقف هذه الجرائم بحق الفلسطينيين، و"عدم السماح بأن تتحول مراكز الأجهزة الأمنية في الضفة إلى مسالخ لإذلال شرفاء الشعب الفلسطيني".

 

كما استنكرت بشدة "انتهاكات "أجهزة أمن السلطة"، وما رافقها من ممارسات وحشية وتعذيب للمختطفين، حيث استخدمت أساليب تعذيب مرفوضة دوليًّا وإنسانيًّا"، مناشدة المؤسسات الإنسانية والحقوقية ولجان الدفاع عن الأسرى "للوقوف أمام مسؤولياتهم والسعي لوقف هذه الانتهاكات".

 

انشر عبر