شريط الأخبار

خطفت نفسها وطلبت فدية 50 ألف دولار

04:05 - 03 حزيران / سبتمبر 2010

خطفت نفسها وطلبت فدية 50 ألف دولار

فلسطين اليوم – وكالات

تمكّن فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبنانية من تحديد مكان إيمان قبيسي، التي كان والدها قد ادّعى بأن مجهولين خطفوها ومن خلال رصد اتصال هاتفي أجرته، حدد فرع المعلومات مكان وجود إيمان في أحد فنادق مدينة جزين جنوب لبنان، فأُوقفت ونُقلت إلى مكتب الفرع في صيدا حيث يتم التوسع في التحقيقات معها لمعرفة خلفية إدعائها بأنها تعرضت للخطف ودوافع ذلك.

 

وقد تسلّم شقيق زوجها طارق غندور طفليها هادي ويارا ونقلهما إلى منزل ذويه في النبطية، فيما تبيّن أن إيمان قامت بادّعاء تعرضها للخطف بالتواطؤ مع أقاربها.

 

وكان حسن قبيسي قد قدم شكوى أمام مخفر النبطية قال فيها إن مجهولاً أقدم على خطف ابنته إيمان وولديها، وإن «الخاطف» طلب فدية مالية تبلغ 50 ألف دولار. وكان قد تبيّن أن إيمان وولديها اختفوا أثناء انتقالهم من بلدة زبدين إلى بلدة النبطية الفوقا.

 

كان المسؤول قد لفت إلى أنه إثر التحقيقات التي أجرتها قوى الأمن الداخلي، لمعرفة مصير المواطنة إيمان ق. وولديها هادي وياراغ. الذين اختفوا مساء أول من أمس أثناء توجّههم من منزل أهلها في زبدين إلى منزل أهل قاسم في النبطية الفوقا، تبيّن أن الحادثة «مدبّرة ومن تركيب إيمان ومقربين منها للتمويه والتغطية على محاولتها السفر خارج الأراضي اللبنانية». وسبب التمويه يعود إلى أن إيمان موضع مراقبة من القوى الأمنية، بعد قيام زوجها بالنصب على عدد من التجار بملايين الدولارات، ومغادرته لبنان إلى جهة مجهولة. ورجّح المسؤول أن تكون الزوجة قد سعت من خلال اختلاق قصة الاختفاء إلى اللحاق بزوجها والهرب من الأشخاص الذين تقدّموا بعشرات الشكاوى ضده، متهمين إياه بالنصب، وبأنه أخذ منهم مبالغ وصلت إلى حوالى 20 مليون دولار.

 

وحولت القوى الأمنية إيمان قبيسي للتحقيق معها في ملابسات الحادثة ودوافعها.

انشر عبر