شريط الأخبار

القوى الفلسطينية في لبنان ترفض مفاوضات واشنطن

10:54 - 02 حزيران / سبتمبر 2010

القوى الفلسطينية في لبنان ترفض مفاوضات واشنطن

فلسطين اليوم- بيروت

أكد تحالف القوى الفلسطينية في لبنان أ ن المفاوضات المباشرة في واشنطن، بين الاحتلال وسلطة عباس، هي "كمثيلاتها السابقة، مثَّلت تفريطًا بحقوق شعبنا وخروجًا عن الثوابت، وهي تتم بناءً على رغبة أمريكية وصهيونية، وهي تضاف إلى مسلسل التنازلات التي دأبت سلطة رام الله على تقديمها، وهي تتم على حساب تضحيات شعبنا الفلسطيني".

 

وشدد المجتمعون - في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس (2-9)، تحالف القوى الفلسطينية في لبنان بمشاركة اللجان والمؤسسات الشعبية وشخصيات وطنية فلسطينية، تحت عنوان " رفضًا لمفاوضات الإذعان التي تتم بالشروط الأمريكية والإسرائيلية"- على التمسك بالثوابت الفلسطينية وخيار المقاومة، وتأكيد خيار المقاومة الذي هو السبيل الكفيل لتحرير الأرض وتحقيق حق العودة.

 

وقال بيان التحالف: "إ ن هذه المفاوضات لن تعيد الحقوق، وأثبتت تجربة أوسلو وخارطة الطريق وأنابولس أنها ستساهم في تكريس حالة الانقسام في الصف الوطني وتخدم مصالح العدو الصهيوني، وستكون أثمانها باهظة لجهة التنسيق الأمني مع العدو، ما يعني أنها ستكون بمثابة تقديم ضمانات للعدو باستمرار احتلاله وهي إمتداد لخطط دايتون والتنسيق الأمني".

 

ورأى التحالف أن ما قاله نتنياهو حول الشراكة مع رئيس سلطة رام الله يحمل الكثير من المضامين التي ستكون نتائجها كارثية على قضية الشعب الفلسطيني.

 

وأوضح أن هذه المفاضات "تتم لمصلحة العدو، وهي غير ملزمة لشعبنا وقواه الوطنية، وسيتم التصدي لها وإفشالها بكافة الأساليب المتاحة، وما عملية الخليل الأخيرة ضد "المستوطنين" إلا ردًّا أوليًّا على هذه المفاوضات".

 

واختتم التحالف بيانه بتأكيد خيار المقاومة، "والذي هو أقصر الطرق لإحقاق الحقوق وأولها حق العودة، ونحن ماضون على هذا الطريق لأنه طريق العزة والكرامة".

 

انشر عبر