شريط الأخبار

الزهار : عملية الخليل لم تستهدف المفاوضات

09:21 - 02 أيلول / سبتمبر 2010

الزهار : عملية الخليل لم تستهدف المفاوضات

فلسطين اليوم – غزة

رفض محمود الزهار القيادي بحركة حماس الربط بين عملية استهداف أربعة مستوطنين إسرائيليين في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية الثلاثاء وأسفرت عن مقتلهم، وبين إطلاق المفاوضات المباشرة في واشنطن.

 

وفي حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة في لندن، قال الزهار : "سياستنا دوما هي أن نترك المفاوضات تسير.. ولم نكرس في يوم من الأيام عملنا لإيقاف المفاوضات"، وأضاف الزهار: "هناك جزء من الشعب الفلسطيني (فتح ومؤيدوها) يريد المفاوضات كي يقضي منها برنامجه السياسي، ونحن على قناعة بأن هذا البرنامج السياسي لن يأتي بالمطلوب.. والسؤال إذن: لماذا نتحمل مسئولية إفشال شيء هو نفسه فاشل؟ أما بالنسبة لبرنامج المقاومة، فكما ترى فإن الضفة الغربية مضغوطة ضغط السواد. إذن العمليات لها علاقة بحجم الضغط الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية".

 

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان يقصد بكلامه أن تزامن العملية مع إطلاق المفاوضات، هو مجرد صدفة، قال: "صدفة أو غير صدفة؛ هذه قررها الناس الميدانيون، وأن يقول البعض إنها مقصودة، فهذا غير صحيح. فعندما تتوفر للناس الفرص والإمكانيات والأهداف يقومون بها".

 

وتابع القول إن "محاولة تقزيم هذه العملية وربطها بالمفاوضات، فهذا غير صحيح على الإطلاق".

 

ويعتقد الزهار أن رؤية الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) للمفاوضات "كرؤيتنا، والقضايا المطروحة نتائجها معروفة؛ القدس: الإسرائيليون موحدون حول موضوع القدس ولن يحصل المفاوض الفلسطيني منها شيئا. ثانيا: اللاجئون، من يستطيع إقناع لاجئي الأردن أو سورية أو لبنان بالمطروح؟ أما المياه فليس هناك قناعة أن تتنازل إسرائيل عن المياه الجوفية للضفة الغربية".

 

 

انشر عبر