شريط الأخبار

إيران تنتفض غضباً يوم غدٍ ضد "إسرائيل"

02:11 - 02 تموز / سبتمبر 2010

إيران تنتفض غضباً يوم غدٍ ضد "إسرائيل"

فلسطين اليوم: وكالات

أحمدي نجاد تنبأ بإخفاق المحادثات في واشنطن نظرا لتجاهل المطلب الرئيسي للفلسطينيين والذي يتمثل في إنهاء الاحتلال وبناء المستوطنات الإسرائيلية

 

دعت إيران اليوم الخميس جميع مواطنيها للمشاركة في مظاهرات بأنحاء البلاد، وذلك بالتواكب مع محادثات السلام المباشرة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني في واشنطن.

وكان قائد الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 الإمام الراحل آية الله روح الله الخميني، قد أعلن آخر جمعة من شهر رمضان كل عام "يوما للقدس" ودعا إلى إحيائه بمظاهرات حاشدة مناهضة لإسرائيل وتأييدا للفلسطينيين.

وستتواكب مظاهرات هذا العام غداً الجمعة مع المحادثات المباشرة الأولى خلال عامين تقريبا بشأن السلام في الشرق الأوسط والتي انطلقت اليوم في واشنطن، حيث يستضيف باراك أوباما الرئيس الأمريكي كلا من رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي وبنيامين نيتانياهو.

وتفيد وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية بأنه من المتوقع أن يشارك الملايين في المظاهرات التي تنظمها الحكومة في أنحاء البلاد ويعلنون تأييدهم للفلسطينيين و"تحرير أراضيهم من احتلال النظام الصهيوني".

وتنبأ محمود أحمدي نجاد الرئيس الإيراني يوم الأربعاء بإخفاق المحادثات في واشنطن مجددا نظراً لتجاهل المطلب الرئيسي للشعب الفلسطيني مرة أخرى والذي يتمثل في إنهاء الاحتلال وبناء المستوطنات الإسرائيلية.

ولا تعترف إيران بسيادة الكيان الصهيوني وقالت إن الخيار المنطقي الوحيد لحل قضية الشرق الأوسط يمكن أن يتمثل في استفتاء لجميع الفلسطينيين، بما فيهم ملايين اللاجئين في المهجر، لتقرير مصيرهم.

ومع ذلك فإن الحكومة الإيرانية لديها مخاوف أمنية تتعلق بمظاهرات غد الجمعة بعدما استغل أنصار المعارضة مظاهرات "يوم القدس" العام الماضي للاحتجاج ضد أحمدي نجاد.

 

انشر عبر