شريط الأخبار

قراقع: إدارة السجون منعت إدخال احتياجات العيد للأسرى

12:15 - 02 تشرين أول / سبتمبر 2010

قراقع: إدارة السجون منعت إدخال احتياجات العيد للأسرى

فلسطين اليوم-رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، تفرض عقابا جماعيا لا إنسانيا على الأسرى، وأنها منعت وزارة الأسرى من إدخال مخصصات مالية إضافية بمناسبة عيد الفطر لتمكين الأسرى من شراء الحلويات.

 

وأضاف خلال لقائه أفراد عائلة الأسير أحمد أبو السعود وهو أقدم الأسرى في محافظة نابلس ان إدارة السجون كانت قد منعت إدخال احتياجات الأسرى خلال شهر رمضان الحالي أيضا، وأنها تمارس وسيلة ضغط غير قانونية بحق الأسرى فيما يتعلق باحتياجاتهم المعيشية.

 

يذكر أن الأسير أبو السعود من قرية بيت فوريك قضي 23 عاما في سجون الاحتلال ويبلغ من العمر 55 عاما وهو متزوج ويعيل 5 أبناء ومحكوم بالمؤبد.

 

وأشار قراقع إلى أن وزارة الأسرى طرحت مشروع وضع جدول زمني لإطلاق سراح الأسرى خلال عام المفاوضات ووفق أولويات أساسية أولها الإفراج عن كافة الأسرى المعتقلين قبل اتفاق أوسلو عام 1994 وعددهم 308 أسرى دون تمييز وشروط.

 

وقدم قراقع وأحمد أبو السكر وسعيد العتبة هدية رمزية لزوجة وأشقاء وأبناء الأسير أبو السعود تعبيرا عن الوفاء للأسرى ومساندة نضالهم المشروع في سبيل الحرية والاستقلال ورحيل الاحتلال.

 

من جهة ثانية حمل الوزير قراقع دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استمرارها في سياسة الإهمال الطبي المتعمد تجاه الأسرى.

 

وكشف قراقع خلال زيارته منزل الأسير مأمون أبو شمه في مخيم الجلزون والمحكوم 15 عاما قضى منها 9 سنوات، وهو أعزب يعاني من عدة أمراض صعبة، عن وجود 1500 حالة مرضية في سجون الاحتلال عدد منها يعاني من أمراض خطيرة وصعبة وقد أصبحت حالتها مهددة بالخطر.

 

وندد قراقع بسياسة الإهمال الطبي المتعمدة في السجون محملا حكومة إسرائيل المسؤولية عن حياة الأسرى المرضى وعدم التزامها بتقديم العلاج لهم أو الإفراج عنهم لتلقي العلاج في الخارج مشيرا إلى أن إسرائيل ترفض السماح للجان دولية بزيارة الأسرى المرضى خاصة بعد قرار منظمة الصحة العالمية بإرسال لجنة تقصي حقائق حول الوضع الصحي بالسجون.

 

وأشار إلى أن الأسير أبو شمة يعاني من أمراض عصبية وبحاجة إلى تلقي العلاج والاهتمام الصحي وهذا لم يتوفر له داخل سجن النقب حيث يقبع الأسير.

 

وكشف قراقع عن وجود 18 حالة مصابة بأمراض خبيثة بالسجون و75 أسيرا معاقا ومصابين بالشلل التام أو الجزئي.

 

وذكر قراقع عددا من أسماء الأسرى المرضى الذين يعانون من أوضاع صعبة مثل مناضل شرقاوي وأكرم منصور وخالد الشاويش وسليمان عابدين وعماد زعرب وصديق عودة وزهير لبادة، ومنصور موقدة وأكرم الريخاوي، وعلاء حسونة وناهض الأقرع وأحمد النجار ونضال بنورة،وأشرف أبو دريع، واحمد التميمي ،وعصام جندل ومصطفى قرعوش ومحمد عبد المحسن ورياض العمور ونادر طبيش وأحمد أبو الرب وغيرهم.

انشر عبر