شريط الأخبار

الاحتلال يبرئ جندياً أفرغ 17 رصاصة في جسد طفلة

04:36 - 01 تموز / سبتمبر 2010

الاحتلال يبرئ جندياً أفرغ 17 رصاصة في جسد طفلة

فلسطين اليوم: غزة

أسقطت محكمة عسكرية صهيونية جميع التهم بحق جندي صهيوني أفرغ رصاص بندقيته الرشاشة في جسد فتاة فلسطينية في الثالثة عشر من عمرها، وقال إنه مستعد لتكرار الأمر نفسه حتى لو كانت في الثالثة من عمرها.

وكانت قد وجهت اتهامات باعتداء طفيف للجندي الذي أفرغ 17 طلقة في جسد الطالبة إيمان الهمص بينما كانت تقترب من مركز للجيش الصهيوني قرب مخيم رفح للاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة قبل اندحار الاحتلال من غزة قبل 5 أعوام.

وكانت عملية قتل الطفلة إيمان، والكشف عن تسجيل يتم فيه تحذير النقيب في الجيش الصهيوني، الذي عرف باسم "النقيب آر"، من أنها مجرد طفلة "خائفة حتى الموت"، جعل من عملية إطلاق النار عليها واحداً من أكثر الأمور إثارة للجدل منذ اندلاع الانتفاضة قبل خمس سنوات، رغم مقتل مئات الأطفال الفلسطينيين الآخرين.

وبعد إسقاط التهم بحقه، اندفع الضابط الصهيوني باكيا "قلت لكم إنني بريء" بينما قال والدها سمير الهمص إنهم قاموا بتبرئته رغم أنها جريمة قتل بدم بارد لفتاة.. "لقد قتلها الجندي مرة والمحكمة قتلتها مرة أخرى. ما هي الرسالة؟ إنهم يقولون لجنودهم أن يقتلوا الأطفال الفلسطينيين.

انشر عبر