شريط الأخبار

مظاهرة حاشدة تجوب شوارع رام الله مطالبين عباس بالعدول عن موقفه

04:35 - 01 تموز / سبتمبر 2010

مظاهرة حاشدة تجوب شوارع رام الله مطالبين عباس بالعدول عن موقفه

 

فلسطين اليوم-رام الله

حتشد مئات الفلسطينيين من معارضي استئناف مفاوضات السلام مباشرة مع الجانب "الإسرائيلي" اليوم الأربعاء، وسط مدينة رام الله مطالبين رئيس السلطة الفلسطيني محمود عباس بالتراجع عن المشاركة في هذه المفاوضات والعودة لرام الله.

ومن ناحيته قال السياسي المستقل هاني المصري "إننا نعتصم اليوم تلبية للدعوة التي وجهتها لجنة المتابعة وذلك استمرارا لسلسلة التحركات الشعبية الرامية إلى التعبير عن موقف وقطاعات شعبية واسعة رافضة للمفاوضات الثنائية المباشرة وفق الشروط الأمريكية والإسرائيلية، وللعدوان الصارخ على الحريات العامة".

وطالب أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي "رئيس السلطة محمود عباس بالعودة من واشنطن", قائلاً "فلتعد فورا من واشنطن ولا تكمل هذه المسرحية لأنها تكريس للأمر الواقع".

بدوره أشار أمين عام المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، "إلى أن اعتصام اليوم ليس موجها ضد السلام لافتاً "لسنا ضد السلام ولكننا نميز بين السلام والاستسلام.. لن نستسلم".

فيما قال رجل الأعمال الفلسطيني المستقل منيب المصري "إننا مع المفاوضات على مرجعيات الأمم المتحدة نحن ضد المفاوضات وفق الشروط "دولة الاحتلال".

ومن جانبه قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقابلة مع صحيفة "الأيام" الفلسطينية "لا شك أن الشعب الفلسطيني ليس نسخة طبق الأصل من بعضه البعض هناك معارضة ليس فقط في التنظيمات وإنما في داخل فتح هناك معارضة".

وأضاف "لم نحصل على إجماع اللجنة المركزية لحركة فتح وإنما حصلنا على أغلبية مطلقة بمعنى أن هناك معارضة قوية",وكذلك هناك معارضة من قبل تنظيمات ومن حق هذه التنظيمات أن تقول رأيها ومن حقها أن تكون متخوفة ومن حقنا أن نجرب وبالتالي سنرى فإما أن ننجح ويكون نجاحا للجميع وإذا فشلنا فلن نخسر شيئا".

انشر عبر