شريط الأخبار

مصدر فتحاوي: الحركة تخطط لتصعيد المقاومة الشعبية خلال المفاوضات

08:44 - 01 تشرين ثاني / سبتمبر 2010


مصدر فتحاوي: الحركة تخطط لتصعيد المقاومة الشعبية خلال المفاوضات

فلسطين اليوم-وكالات

علمت صحيفة 'القدس العربي' من مصدر قيادي رفيع في حركة فتح ان الحركة تتجه لـ'تصعيد المقاومة الشعبية' خلال المفاوضات المباشرة التي سيعلن عن انطلاقها الخميس في واشنطن، فيما غادر يوم أمس الوفد الفلسطيني لهذه المفاوضات.

وقال المصدر ان أطرا قيادية عليا لحركة فتح كثفت خلال الأيام القليلة الماضية اجتماعات مع لجان المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، لوضع خطط واستراتيجيات للعمل في المرحلة القادمة.

وذكر أن الاجتماعات ناقشت تصعيد المقاومة الشعبية من خلا تنفيذ الإستراتيجية التي وضعتها حركة فتح قبل أشهر لهذه المقاومة، التي تتحرك ضد الاستيطان والجدار الفاصل.

وكان آخر الاجتماعات جمع قبل ثلاثة أيام ممثلي لجان المقاومة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان ولجان التضامن الدولي مع مفوض العلاقات الدولية في حركة فتح الدكتور نبيل شعث، ومفوض التعبئة والتنظيم محمود العالول.

وبحسب المصدر فإن فتح تخطط لتحشيد تأييد ومشاركة شعبية فلسطينية واسعة في فعاليات المقاومة الشعبية في المرحلة القادمة.

وأشار الى ان فتح تخطط بمشاركة لجان المقاومة الشعبية، ومتضامنين أجانب لتنظيم مسيرات ضخمة وفعاليات جماهيرية ضد المستوطنات والجدار.

ولم يستبعد المصدر ان تتحرك مسيرات شعبية تجاه المستوطنات الإسرائيلية التي تحيط بكل مدن وقرى الضفة الغربية، وقال ان تصعيد هذه المقاومة سيعطي المفاوض الفلسطيني 'قوة ودعما أكبر'.

وعقب العالول لـ 'القدس العربي' بالقول ان تحركات فتح لدعم المقاومة الشعبية تعد 'جزءا من استراتيجيتها، وأنها ليست مرهونة بملف المفاوضات'.

يشار إلى أن رئيس السلطة محمود عباس أكد في خطاب ألقاه للشعب الفلسطيني قبل يومين انه لا يمكن أن تستمر عملية المفاوضات المرتقبة في ظل التوسع والبناء في المستوطنات.

ومن المقرر أن تنطلق المفاوضات المباشرة في واشنطن بحضور الرئيس الأمريكي بارك أوباما، والرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وبحضور الرئيس المصري حسني مبارك والملك الأردني عبد الله الثاني.

ووافق الفلسطينيون على هذه المفاوضات التي توقفت قبل 20 شهراً، بعد أن تلقوا دعوة من اللجنة الرباعية الدولية والإدارة الأمريكية.

وغادر يوم أمس الوفد الفلسطيني المفاوض لواشنطن، والذي يضم إلى جانب الرئيس كلا من صائب عريقات، ونبيل أبو ردينة والدكتور نبيل شعث، وياسر عبد ربه، وأكرم هنية.

 

انشر عبر