شريط الأخبار

الاحتلال: عملية الخليل نفذت بهدوء وقت الإفطار

10:30 - 31 كانون أول / أغسطس 2010


الاحتلال: عملية الخليل نفذت بهدوء وقت الإفطار

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قالت مصادر عسكرية صهيونية إن عملية الخليل التي قتل فيها أربعة مغتصبين نُفذت من قبل المقاومين بكل هدوء وارتياح شرق الخليل في لحظات آذان المغرب في اليوم الحادي والعشرين من رمضان المبارك.

 

وأوضحت المصادر أن تنفيذ العملية تم عبر مرور سيارة المقاومين بالقرب من سيارة المغتصبين عند مفرق بني نعيم القريب من مستوطنة كريات أربع المقامة على أراضي شرق الخليل، ثم قاموا بإطلاق النار تجاهها فلاحظوا توقف سيارة المغتصبين ومقتل كافة ركابها.

 

وأضافت المصادر: "بعد ذلك ترجل الفلسطينيون من سيارتهم واتجهوا صوب سيارة المغتصبين ورشقوها بعيارات نارية مكثفة للتأكد من مقتل الركاب جميعهم، وهم امرأتان بينهما حامل، ورجلان وكلهم يتجاوزون ال30 من عمرهم".

 

وأكدت المصادر أن المقاومين عادوا إلى سيارتهم ولاذوا بالفرار سريعاً ولم تعرف وجهتهم، لافتة إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات بني نعيم وإذنا وقرى دير العسل المجاورة ونصبت حواجزها المفاجئة على مداخلها ومنعت الفلسطينيين من المرور ودققت في هوياتهم تمهيداً لحملة اعتقالات واسعة.

 

وفي السياق ذاته تظاهرت مجموعة من المغتصبين على مدخل مستوطنة كريات أربع مطالبين سلطات الاحتلال بتوفير حماية أكبر لهم، قائلين إن "الدم اليهودي أصبح يراق كالمياه في الضفة دون رادع"!

 

وأكد قائد تلك المنطقة في الجيش الصهيوني بأن جنوده على أتم الاستعداد لاعتقال المنفذين ومطاردتهم، ولكنه اعترف بعدم وجود نظام إنذار لمثل هذه العمليات على الطرق السريعة بين مدن الضفة.

 

 

 

انشر عبر