شريط الأخبار

الهباش يعلن نجاح موسم العمرة بعد مغادرة 40 ألفاً من غزة والضفة

11:37 - 31 حزيران / أغسطس 2010

الهباش يعلن نجاح موسم العمرة بعد مغادرة 40 ألفاً من غزة والضفة

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن الدكتور محمود الهباش وزير الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة رام الله انتهاء سفر معتمري قطاع غزة إلى المملكة العربية السعودية عبر مصر، مؤكداً نجاح موسم العمرة الفلسطيني باكتمال سفر معتمري جميع المحافظات الشمالية، والجنوبية عبر الأراضي الأردنية، والمصرية، حيث بلغ عدد معتمري فلسطين حوالي الأربعين ألفاً من جميع المحافظات، في القدس، والضفة الغربية، وقطاع غزة.

وتوجه الهباش في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بالشكر إلى الأشقاء في المملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية الهاشمية على التعاون الذي قاموا به، والتسهيلات التي قدموها من أجل سفر المعتمرين، سواء في القنصليات السعودية في مصر، والأردن أو على المعابر بين مصر وفلسطين، والأردن وفلسطين الأمر الذي كان له الدور الأكبر في تيسير سفر ومرور المعتمرين.

       

ورداً على سؤال حول التسهيلات التي قدمتها مصر لمعتمري قطاع غزة، أوضح الهباش أن مصر قدمت تسهيلات كبيرة لضمان سفر وراحة المعتمرين من قطاع غزة، حيث خصصت السلطات المصرية أياماً خاصة لسفر المعتمرين عبر معبر رفح؛ لكي تتفرغ الطواقم المصرية العاملة هناك لإتمام إجراءات استقبال وسفر المعتمرين، مشيداً في الوقت نفسه بسلطات مطار القاهرة الدولي على ما قامت به تجاه معتمري يالقطاع.

 

وأكد الهباش أن نجاح موسم العمرة لهذا العام كان، بعد توفيق الله، نتيجة للتعاون والتنسيق بين وزارة الأوقاف الفلسطينية، وكل من مصر، والأردن، والسعودية، قائلاً: لولا التسهيلات التي قدمها الأشقاء في هذه الدول، ما كان يمكن لنا تحقيق هذا النجاح رغم الكثير من العقبات التي تسبب بها الوضع الشاذ في قطاع غزة في ظل سلطة الإنقلاب التي تتعمد وضع العقبات وافتعال المشاكل للمتاجرة بمعاناة المواطنين في قطاع غزة، رغم حقيقة أن سلطة الإنقلاب هي نفسها السبب في هذه المعاناة التي يعيشها مواطنو القطاع.

 

وتوجه الهباش بالتهنئة إلى المعتمرين الفلسطينيين مؤكداً على ان ووزارة الأوقاف لن تدخر جهداً في تقديم كل التسهيلات المطلوبة وإجراء جميع التنسيقات اللازمة لضمان نجاح موسم العمرة والحج وبالذات في قطاع غزة بعيداً عن مناكفات السياسة وتجاذباتها وعلى قاعدة أنه لا سياسة في العبادات ولا تسييس لعبادة الحج والعمرة.

انشر عبر