شريط الأخبار

أمهات الأسرى سيقضين ليلة العيد في مقر الصليب الأحمر احتجاجاً على منع الزيارات

01:24 - 31 تموز / أغسطس 2010

أمهات الأسرى سيقضين ليلة العيد في مقر الصليب الأحمر احتجاجاً على منع الزيارات

فلسطين اليوم- غزة

أكدت والدة أحد عمداء الأسرى " أم الأسير ابراهيم بارود " عضو لجنة أمهات الأسرى لمركز الأسرى للدراسات أن العشرات من أمهات الأسرى سيقضين ليلة العيد فى مقر الصليب الأحمر الدولى بقطاع غزة احتجاجاً على منع الزيارات منذ أربع سنوات متتالية

وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن هذا الاعتصام له رسالة أخرى حيث يأتي  احتجاجاً على انتهاكات الاحتلال بحق أبنائهن فى السجون ، والتي طالت كل مناحي حياة الأسرى .

 

وأضاف أن من بين الأمهات اللواتى أعلمن المركز بالمشاركة فى هذه الخطوة " أم الأسير ابراهيم بارود ، وأم أحمد الصعيدى ، وأم الأسير خالد أبو ريالة ، الأخت سارة أبو عطايا ، وأم أحمد نملة ، وام محمد سلمان ، والأخت آمنة عاشور ، وأم شادى أبو حسين ، والأخت معزوزة نصير ، وأم الأسير رائد الحاج أحمد ، وأم نصيف الحج ، وام سهيل المصرى ، وأم سمر صلاح ، وأم أحمد العبد ، وأم مجدى ياسين ، وأم سمير عابد ، وأم الأسير جمال ارقيق ، وأم عماد أبو خوصة ، وأم أشرف المصرى ، وأم شريف أبو جزر ، وأم أدهم الزويدى ، وأم العبد حميد ، وام الأسير فارس بارود ، وأم محمود الريس ، وأم محمد جابر ، وأم نبيل القمبز ، وأم رياض أبو عطايا والأخت زينب الشريحى ، وأم وسام ابو كيعلى ، وأم الأسير مصطفى أبو غزال ، وأم الأسير ماهر البسيونى وعشرات الأمهات الأخريات والأسرى المحررين والمتضامنين .

 

وطالب حمدونة المؤسسات الحكومية والاهلية برعاية هذه الخطوة بكل نواحيها ومتطلباتها ، ودعا وسائل الاعلام لتغطيتها ، وناشد الكل الفلسطينى للمشاركة بها ، لما تحمل من رمزية وأهمية زماناً ومكاناً وأبعاداً فى ليلة العيد .

انشر عبر