شريط الأخبار

مخطط إحتلالي مفصل لتهويد الجليل والنقب والأراضي العربية المحتلة

08:21 - 30 تشرين أول / أغسطس 2010

مخطط إحتلالي مفصل لتهويد الجليل والنقب والأراضي العربية المحتلة

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشف المحامي قيس يوسف ناصر عن وثائق مخطط مفصل تحركه حكومة اسرائيل مؤخرا لتهويد الجليل والنقب والأراضي الفلسطينية والسورية المحتلة تبلغ قيمة اكثر من 160 مليون دولار امريكي. 

ويأتي هذا المخطط المفصل تطبيقا لقرار حكومة اسرائيل شهر شباط من هذا العام بالإعلان عن عدة مواقع عربية كاسوار القدس والحرم الأبراهيمي في الخليل كمواقع وطنية للتراث اليهودي وهو القرار الذي اثار حينها ضجة عالمية وتنديدا عربيا ودوليا واسعا.

ويشرح المحامي قيس ناصر تفاصيل المخطط بقوله "المخطط واسع جدا وهو حصيلة عمل طاقم كامل من مكتب رئيس حكومة الاحتلال الذي صرّح في المخطط علنا ان المخطط حرب اخرى على مستقبل الصهيونية. يهدف المخطط الى تعزيز 150 موقعا داخل الخط الأخضر و القدس والمستوطنات في الضفة الغربية والجولان السوري المحتل.

و تبلغ كلفة المخطط اكثر من 160 مليون دولار امريكي. يهدف المخطط اولا الى تعزيز 37 موقعا اثريا تعتبرهم اسرائيل مواقع يهودية وصهيونية كالمنطقة المحيطة باسوار القدس القديمة ومنطقة سلوان, ومنطقة ام القناطر ودير عزيز في الجولان السوري المحتل, وتبلغ كلفة هذا المشروع نحو 50 مليون دولار امريكي.

كما يهدف المخطط الى ترميم وتحديث 62 موقعا منها مستوطنة جوش عتسيون ومقابر يهودية في طبريا ويافا وتبلغ كلفة هذا المشروع نحو 40 مليون دولار امريكي. حسب وثائق المخطط سيدخل هذا المخطط عند اتمامه نحو 170 مليون دولار سنويا لخزينة اسرائيل وسيوفر نحو 3000 مكان عمل لليهود لأن المخطط سيزيد عدد السائحين القادمين الى اسرائيل بنحو 75 الف سائح سنويا.

 المحامي قيس ناصر اوضح خطورة المخطط بقوله: "نتحدث عن مخطط حكومي يهدف الى طمس المعالم العربية من مقدسات ومواقع اثرية مسيحية وإسلامية.

 كما يعزز المخطط يهوديّة وصهيونية مواقع تتواجد في الأراضي الفلسطينية والسورية المحتلة وهو ما يعد تشريعا للاحتلال والإستيطان على نحو ينافي القانون الدولي. لهذا من الضروري مهاجمة هذا القرار على الساحة الدولية والعربية وإدانته سياسيا وقضائيا".

انشر عبر