شريط الأخبار

حماس تتهم أمن مصر بمنع معتمريها من السفر كما فعلت فتح

04:51 - 30 حزيران / أغسطس 2010

حماس تتهم أمن مصر بمنع معتمريها من السفر كما فعلت فتح

فلسطين اليوم

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة اليوم, الأمن المصري بممارسة الدور الذي مارسه الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية في إشارة "لحركة فتح" بمنع المعتمرين الذين ينتسبون لحماس عبر معبر رفح البري إلي الديار الحجازية لأداء مناسك العمرة والحصول على فييز للسفر.

وقالت حماس في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه ""إن هذا الإجراء هو الأول من نوعه على مر التاريخ ولقد تكامل دور الأمن المصري مع دور أمن حركة فتح في رام الله حيث عمل أمن حركة فتح على احتجاز جوازات السفر التي اشتبه بأنها لشخصيات من حركة حماس ومنعها من الوصول إلى السفارة السعودية لتفييزها حيث انتهت مدة التفييز ومن ثم أرجعها إلى غزة بحجة أن المملكة السعودية رفضت التفييز لها، وبعد مراجعة الجهات المسئولة في المملكة السعودية نفت نفياً قاطعاً أنها قامت برفض تفييز هذه الجوازات".

ودعت حماس الحكومة إلى التعامل بالمثل مع أجهزة حركة فتح الأمنية والسياسية العاملة في غزة ومنع قياداتها من السفر بتاتاً عبر أي من المعابر, كما ناشدت الحركة المملكة العربية السعودية إلى التدخل لمنع هذه الجرائم التي ترتكب باسم سفارتها زوراً وبهتاناً

وطالبت حماس في بيانها "الجمهورية المصرية بالكف عن هذه الأساليب التي تنكر الشرعية الفلسطينية وتتجاهل أن حماس تشكل أغلبية الشعب الفلسطيني لدرجة قيام أجهزة أمنها بمنع سفر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر الذي كان متوجهاً لأداء مناسك العمرة.

ودعت كل أبناء الشعب الفلسطيني إلى رفض هذه الإجراءات المنافية للقانون الدولي ولحقوق الإنسان وللقيم الإسلامية والتي تتنافى مع حيادية الدور المصري في موضوع المصالحة الفلسطينية وتكرس الفرقة في الواقع الفلسطيني بهدف خدمة نهج سياسي محدد وهو نهج التسوية والتفاوض الذي لن يقود إلا إلى تضييع حقوق شعبنا الفلسطيني".

انشر عبر