شريط الأخبار

مؤسسة حقوقية تكشف:المواطن عنان بغزة قتل جراء حقنه بالسم وصعقه بالكهرباء

12:56 - 30 تشرين ثاني / أغسطس 2010


مؤسسة حقوقية تكشف:المواطن عنان بغزة قتل جراء حقنه بالسم وصعقه بالكهرباء

 فلسطين اليوم-غزة

طالبت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان في قطاع غزة " بالتحقيق في ملابسات مقتل المواطن سامي عنان من مدينة غزة يوم الجمعة الماضي وإعلان نتائج التحقيق على الملأ".

وحسب تحقيقات الضمير فقد "عثر يوم الجمعة الموافق 27 أغسطس (آب) 2010 على جثة المواطن سامي محمد بكير عنان(39 عاماً)، من سكان حي الصبرة مقتولاً وملقي في أرض بالقرب من موقع الأمن الوطني سابقاً (أبو جراد) في حي الزيتون جنوب مدينة غزة".

ووفقاً لإفادة ابن الضحية عمرو سامي محمد عنان، أنه عند حوالي الساعة 10:00 من مساء يوم الجمعة المذكور أعلاه، تلقى صاحب الإفادة اتصال هاتفياً من أحد أصدقاء والده، أخبره أنه عثر على والده مقتولا وجثته موجودة في مجمع مشفى الشفاء.

 وذكر صاحب الإفادة أن والده خرج من المنزل بعد تناوله طعام الإفطار عند حوالي الساعة 07:00 لزيارة عمتي في حي الزيتون، ومن ثمة غادر منزلها عند حوالي الساعة 08:30 إلي ميدان فلسطين بناءاً على اتصال هاتفي وصله.

 وأكد صاحب الإفادة إن تقرير الطبيب أوضح أن سبب وفاة والده نتيجة تعرضه للصعق بالكهرباء في يديه بالإضافة الى حقن بالسم في كلتا يديه.

وقالت الضمير " أن مثل هذه الجرائم تدمر  نظرية الأمن والأمان في قطاع غزة، وتترك الأمور على عواهنها" مشيرة الى" أن أقل ما يمكن أن يقدم لشعبنا الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة هو حمايته وحماية مصالحه من الجريمة بكافة أشكالها، تحقيقاً لمبدأ سيادة القانون.

وطالبت الضمير" الحكومة في غزة والجهات القانونية المختصة بالتحقيق في جريمة مقتل المواطن سامي عنان، ومحاسبة الجناة وفقاً للقانون" .

انشر عبر