شريط الأخبار

باريس : ساركوزي ومبارك سيبحثان اليوم الوضع في الشرق الأوسط

08:46 - 30 حزيران / أغسطس 2010

 

باريس : ساركوزي ومبارك سيبحثان اليوم الوضع في الشرق الأوسط

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت الرئاسة الفرنسية امس ان الرئيس نيكولا ساركوزي سيبحث اليوم الاثنين في باريس مع نظيره المصري حسني مبارك الوضع في الشرق الاوسط عشية استئناف المفاوضات المباشرة بين الاحتلال والفلسطينيين في واشنطن، اضافة الى الاتحاد من اجل المتوسط.

واوضح بيان للرئاسة الفرنسية ان الاجتماع سيعقد في الساعة 03ر21 (03ر01 ت غ).

وسيناقش الجانبان خصوصا الوضع في الشرق الاوسط عشية اللقاءات التي ستعقد في واشنطن الاسبوع المقبل وتشكل استئنافا للمفاوضات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وسيتطرقان ايضا الى الاتحاد من اجل المتوسط تمهيدا لقمة برشلونة التي تعقد في تشرين الثاني المقبل، ودور الاتحاد في الجهود التي تبذل لاحياء عملية السلام، وفق المصدر نفسه.

من جهتها، قالت مصادر مصرية متطابقة، امس، إن مبارك سيعرض أفكار مصر المتعلقة بإنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي خلال لقاء منفرد مع نظيره الأميركي أوباما في واشنطن يوم الأربعاء المقبل.

وذكرت هذه المصادر أن اجتماع مبارك- اوباما يعقبه اجتماع موسع بمشاركة الوفد المصري المرافق للرئيس والوفد الأميركي من البيت الأبيض والخارجية.

وأوضحت المصادر أن الرئيس حسني مبارك سيؤكد على الثوابت الأساسية للموقف المصري، والعوامل الرئيسية لانجاح المفاوضات المباشرة بما يؤدي لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وضرورة انهاء الاحتلال للاراضي الفلسطينية.

وذكرت أن الرئيس مبارك سيشارك في الإفطار الذي يقيمه أوباما الأربعاء بمشاركة الرئيس محمود عباس، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

بدوره صرح السفير سامح شكري سفير مصر لدى أميركا في تصريحات نشرتها جريدة "الأهرام" في عددها الصادر امس بأن مشاركة مصر تدعم وتثري جولة مفاوضات واشنطن للسلام، مشيرا إلى أن استجابة الرئيس مبارك لتلبية دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما هي تأكيد لدور مصر المحوري والمركزي في دعم المفاوضات وعملية السلام، وعلى ضوء العلاقة الوثيقة التي تربط البلدين واتساق مواقفيهما بالنسبة للإطار الذي يتم من خلاله حل القضية الفلسطينية.

وأشار إلى أنه رغم تعثر المفاوضات في الفترة الماضية فإنه كان هناك اتفاق في وقت مبكر بين الإدارة الأميركية والحكومة المصرية على ضرورة تضافر الجهود وتقوية المساعي المشتركة لإعادة المفاوضات إلى وضعها الطبيعي والعمل على دفع العملية التفاوضية لتحقيق إنجازات محددة والتوصل إلى حل نهائي للصراع والتعامل المباشر مع القضايا الرئيسية التي يتحتم التعامل معها للوصول إلى اتفاق نهائي لهذا السلام.

... والعاهل الأردني يتوجه إلى واشنطن

كما غادر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عمان امس متوجهاً الى واشنطن للقاء الرئيس الاميركي باراك اوباما قبيل انطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين، حسبما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني.

واوضح البيان ان "الملك سيجري الاربعاء المقبل مباحثات مع الرئيس أوباما قبل أن يحضر في نفس اليوم اللقاء الذي سيعقده الرئيس الاميركي"، واضاف البيان ان محادثات العاهل الاردني مع الرئيس اوباما "ستركز على الخطوات اللازم اتخاذها لضمان وصول المفاوضات الى هدفها في إنهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على أساس حل الدولتين وفي سياق إقليمي يؤدي الى تحقيق السلام الشامل في المنطقة بأسرع وقت ممكن".

انشر عبر