شريط الأخبار

مصادر: عمان تفتح أرشيفها وتزوّد عباس بصور جوية وخرائط للضفة الغربية

08:35 - 30 حزيران / أغسطس 2010

مصادر: عمان تفتح أرشيفها وتزوّد عباس بصور جوية وخرائط للضفة الغربية

فلسطين اليوم-وكالات

اكدت مصادر فلسطينية مطلعة جدا لـ'القدس العربي' الاحد بأن الاردن يزود رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومرافقيه الى واشنطن لبدء المفاوضات المباشرة مع اسرائيل بخرائط تفصيلية وصور جوية للضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية التي كانت تحت السيادة الاردنية قبل احتلالها عام 1967.

واوضحت المصادر بأن الاردن فتح ارشيفه المتعلق بالضفة الغربية وحدودها قبل احتلالها من قبل اسرائيل عام 1967 للجانب الفلسطيني للتزود بالخرائط والصور الجوية التي تدعم المفاوض الفلسطيني امام نظيره الاسرائيلي في المفاوضات المباشرة المقرر ان تنطلق الاربعاء القادم بحفلة عشاء يشارك فيها الرئيس الامريكي باراك اوباما والملك الاردني عبد الله الثاني والرئيس المصري حسني مبارك اضافة لعباس وبنيامين نتنياهو على ان تنطلق المفاوضات بشكل رسمي الخميس بحضور وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون.

وكانت 'القدس العربي' نشرت مؤخرا تقريرا اكدت فيه نقلا عن مصادر فلسطينية مطلعة بان عباس سيقود المفاوضات بمساعدة اردنية ومصرية وبان الاردن ومصر سيشاركان بصورة فاعلة في المفاوضات المباشرة المرتقبة في واشنطن وسيكون لهما دور فاعل في اي اتفاق قد ينتج عنها وتنفيذه.

وذكرت مصادر اسرائيلية الاحد بان قلقا يسود وزارة الخارجية الاسرائيلية ومكتب رئيس الوزراء نتنياهو في ظل الانباء التي تتحدث عن استعدادات عربية 'مصرية واردنية' للمشاركة الفعلية في المفاوضات مع اسرائيل .

وقالت المصادر ان نتنياهو يرغب في مفاوضة عباس مباشرة دون مرجعية مصرية او اردنية، مشيرة الى ان الاردن يملك وثائق وخرائط تفصيلية وصورا جوية دقيقة عن الضفة الغربية لا تملكها السلطة الفلسطينية والذي من شأنه ان يعقد اي تقدم في المفاوضات بين الجانبين.

ونقلت اذاعة الجيش الاسرائيلي عن تلك المصادر قولها ان عباس اضعف من ان يصل الى اتفاق سلام مع اسرائيل لذلك يريد اشراك الاطراف العربية في اي حلول قادمة او اي خطوات متقدمة في المفاوضات حتى لا يلام الفلسطينيون في اي قضية يتوصلون فيها الى اتفاق مع اسرائيل.

وترى المصادر ان الاصرار الاسرائيلي على المفاوضات المباشرة ودفع الادارة الامريكية الى تبني الرأي الاسرائيلي حول ضرورتها كان مقابله السماح بدور مصري واردني وحتى عربي خليجي في المفاوضات، منوهة الى ان عباس يعيد المشكلة الفلسطينية الى الحاضنة العربية مرة اخرى.

ومن المقرر ان يغادر عباس عمان فجر الثلاثاء متوجها لواشنطن برفقة ياسر عبد ربه ونبيل شعث ونبيل ابو ردينة واكرم هنية ومحمد اشتية اضافة لصائب عريقات الذي سبقهم تحضيرا للزيارة.

 

 

انشر عبر