شريط الأخبار

إنزعاج صهيوني من اتساع مقاطعة الكيان بأوروبا

08:59 - 29 حزيران / أغسطس 2010

إنزعاج صهيوني من اتساع مقاطعة الكيان بأوروبا

فلسطين اليوم- وكالات

أبدى أصحاب مصانع صهاينة تخوفهم من اتساع حملات المقاطعة الأوروربية للمنتوجات الصهيونية، وهو ما أدى إلى تراجع في حجم الصادرات، وسط نشاط متزايد للجماعات المناصرة للقضية الفلسطينية في أوروبا في توعية الجمهور باهمية المقاطعة الإقتصادية.

 

ونشرت صحيفة معاريف العبرية اليوم الأحد (29-8) تقريرا حول مخاطر المقاطعة الإقتصادية المتنامية في أوروبا، قالت فيه إن الأشهر الأخيرة شهدت ارتفاعا في عدد الشركات الأوروبية، التي تسحب استثماراتها في الشركات الصهيونية لأسباب سياسية.

 

وأكد رجل الأعمال الصهيوني دانييل بيتيني صاحب مصنع للزجاج في مغتصبة أرييل أن المقاطعة ألحقت ضررا هائلا بالمصانع الصهيونية، التي تعتمد على التصدير إلى أووربا.

 

كما نقلت عن آفي بن زفي الذي يملك مصنع بلاستكو للزجاج في مغتصبة أرييل قوله: إن صادرات مصنعه  إلى أوروبا قد توقفت في المجمل.

 

وقال  رئيس بلدية مغتصبة ارييل رون ناخمان: إن المصانع في المنطقة تعرضت لضربة كبرى، ونحن بحاجة الى حملة حكومية واسعة النطاق لتهديد البلدان المقاطعة بعدم المشاركة في العملية السياسية.

 

وسردت الصحيفة أمثلة على اهم تلك الحملات التي نشطت فيها جماعات أوروبية لمقاطعة الكيان الصهيوني اقتصاديا ومنها:

 

- قرار صندوق البترول النرويجي بسحب استثماراته من شركتي "افريقيا - اسرائيل" و"دانيا سيباس" بسبب انخراطهما في البناء الإستيطاني.

 

- شهد شهر آذار الفائت قيام صندوق سويسري كبير للمعاشات التقاعدية بمقاطعة شركة "إيلبيت سيستمز"  بسبب دورها في بناء جدار الفصل العنصري، وكان الصندوق اعلن بيعه سنداته المالية في شركة إيلبيت بعد ان أوصت لجنته الأخلاقية بسحب استثماراته من الشركات المتورطة في انتهاكات المعاهدات الدولية.

 

- في شهر ايلول الماضي اتخذ صندوق التقاعد النرويجي خطوة مماثلة بسحب استثماراته من شركة إلبيت الصهيونية.

 

- في شهر آيار الماضي، أعلن بنك دويتش الألماني بيعه جميع اسهمه في شركة إلبيت، وذلك بعد تعرضه لضغوط من المنظمات المناهضة للكيان والمتضامنة مع الشعب الفلسطيني.

 

- أصدرت الشركة السويدية العملاقة أسا أبلوي المالكة للشركة الصهيونية  مالتي لوك المحدودة، اعتذارا لحقيقة أن شركتها القائمة في المنطقة الصناعية في مغتصبة  بركان، ووعدت بنقل فرعها بسبب الضغوط من احدى المجموعات المسيحية السويدية المعنية بحقوق الإنسان.

 

- أجبر المتضامنون مع الشعب الفلسطيني مدينة باريس على حرمان شركة المياه الصهيونية "سودا كلب" من المشاركة في معرض كبير للترويج لمياه الصنبور.

 

-   في تموز، قررت شركة المواصلات الفرنسية فيولا التي تعمل على تشغيل القطار الخفيف في القدس، بيع أسهمها في المشروع بدون ذكر الأسباب لذلك، غير انها مرتبطة بموافقة إحدى المحاكم الفرنسية قبل عدة اشهر من اصدار القرار، على بحث قضية مرفوعة ضد شركة فيولا وتورطها في بناء سكة القطار في القدس الشرقية. 

انشر عبر