شريط الأخبار

إصابة ثلاث مواطنين جراء العبث بالسلاح في رفح

04:03 - 29 تشرين أول / أغسطس 2010

إصابة ثلاث مواطنين جراء العبث بالسلاح في رفح

فلسطين اليوم-غزة

أدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان حدوث حالة من الفلتان الأمني وفوض انتشار السلاح في الأراضي الفلسطينية المحتلة", مطالباً المركز "الجهات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة لعدم انتشار الفوضى السلاح في قطاع غزة والضفة الغربية".

وأوضح المركز "أن الأيام الثلاثة الماضية أصيب ثلاثة مواطنين في حادثين منفصلين في محافظة رفح، جنوب قطاع غزة، بينهم مصاب في حالة الخطر، جراء العبث بالسلاح، وهو ما يندرج ضمن حالة الفلتان الأمني وفوضى انتشار السلاح المنتشرة في الأرض الفلسطينية المحتلة.

ووفقاً لتحقيقات المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، ففي حوالي الساعة 6:00 من مساء يوم أمس الأول الجمعة الموافق 27/8/2010، وصل إلى المستشفى الأوروبي بمحافظة خان يونس، المواطنين أحمد محمد الحمايدة، مصاباً بشظايا في أنحاء مختلفة من الجسم، وبتر في يديه وساقه الأيمن، وباسل محمد الدباري، مصاباً بشظايا في أنحاء مختلفة من الجسم، وكلاهما يبلغ من العمر 22 عاماً، ويقطنان مدينة رفح. ووصفت المصادر الطبية جراح المصاب الحمايدة بالخطرة, فيما ذكرت مصادر الشرطة الفلسطينية لطاقم المركز بأن المواطنين أصيبا جراء عبثهما برفقة آخرين بعبوة ناسفة في منطقة مفتوحة غرب مدينة رفح.

وفي حادث منفصل، أصيب في حوالي الساعة 10:00 من مساء يوم الخميس الماضي الموافق 26/8/2010، المواطن هاني محمود غبون، 23 عاماً، بشظايا في أنحاء مختلفة من الجسم جراء انفجار صاعق كان يعبث به داخل منزله الواقع في حي الجنينة بمدينة رفح، جنوب قطاع غزة, نقل غبون إلى مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار في المدينة لتلقي العلاج اللازم، حيث أجريت له عمليه بتر لأجزاء من ثلاثة أصابع في اليد اليسرى، ووصفت المصادر الطبية حالته الصحية بالمتوسطة.

انشر عبر