شريط الأخبار

العاهل الأردني يؤكد ضرورة التعامل بجدية مع مفاوضات السلام

03:33 - 29 تشرين أول / أغسطس 2010

العاهل الأردني يؤكد ضرورة التعامل بجدية مع مفاوضات السلام

فلسطين اليوم: وكالات

أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك اليوم الاحد في عمان على ضرورة التعامل "بجدية" مع مفاوضات السلام المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين التي ستنطلق برعاية أميركية في واشنطن الخميس المقبل.

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني عن الملك عبد الله الثاني دعوته خلال لقاء باراك إلى "ضرورة التعامل مع هذه المفاوضات بالجدية اللازمة لضمان معالجتها بأسرع وقت ممكن لجميع قضايا الوضع النهائي".

كما شدد على ضرورة "الوصول الى حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني والتي تعيش بامن وسلام الى جانب "إسرائيل"، وفق قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة".

وأضاف العاهل الاردني ان: "السلام الشامل الذي يبدأ بحل الصراع الفلسطيني -الاسرائيلي على أساس حل الدولتين هو الضمانة الحقيقية لأمن واستقرار جميع دول المنطقة وشعوبها".

وأشار إلى أن: "تحقيق السلام في الشرق الاوسط مصلحة استراتيجية إقليمية ودولية، ما يستوجب تكاتف جهود جميع الأطراف لإنجاح المفاوضات، وضمان تحقيق تقدم ملموس وسريع فيها".

وغادر باراك والوفد المرافق له الأردن بعد زيارة قصيرة للمملكة.

ويغادر العاهل الاردني عمان الاحد متوجها الى لندن في طريقه الى واشنطن حيث سيحضر في الاول من ايلول(سبتمبر) مأدبة عشاء في البيت الأبيض يقيمها الرئيس الأميركي باراك اوباما للأطراف المدعوة عشية انطلاق مفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بحسب مسؤول أردني رفيع المستوى.

ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات المباشرة بين بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة محمود عباس في الثاني من أيلول (سبتمبر) في مبنى وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن بحضور وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وبحسب المسؤول الأردني فان الملك عبد الله والرئيس المصري حسني مبارك المدعوين إلى واشنطن لن يحضرا هذه المباحثات.

وتهدف المفاوضات إلى التوصل إلى اتفاق خلال سنة.

انشر عبر