شريط الأخبار

استنكار واسع لعقد المؤتمر اليهودي الـ14 بالقدس

08:41 - 28 تموز / أغسطس 2010

استنكار واسع لعقد المؤتمر اليهودي الـ14 بالقدس

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

استنكر الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية الدكتور حسن خاطر الترتيبات الجارية من قبل سلطات الاحتلال لعقد المؤتمر اليهودي العالمي الرابع عشر في مدينة القدس المحتلة الثلاثاء المقبل وخلال شهر رمضان المبارك.

 

وقال خاطر:" ان سلطات الاحتلال لم تعد تكترث البتة بمشاعر المسلمين في فلسطين وفي العالم ، بل أصبحت تتعمد المساس المباشر بالمشاعر الدينية للفلسطينيين والمسلمين عموما".

 

و تابع خاطر في بيان له:" في ظل هذه الايام المثقلة بالذكريات السوداء في حق المقدسات الإسلامية ابتداء من الذكرى الواحدة والأربعين لإحراق الأقصى والذكرى السادسة عشر لمجزرة الحرم الإبراهيمي وقرارات هدم المساجد في نابلس ورام الله والاعتداء الصارخ على مسجد عين سلوان، وتصعيد إجراءات حصار المدينة المقدسة ومنع المصلين من الوصول الى الأقصى حتى في شهر رمضان، يأتي هذا القرار الإسرائيلي الذي هو قرار سياسي من الدرجة الاولى لعقد الكونغرس اليهودي الرابع عشر في قلب القدس ليؤكد من جديد هذه السياسة الخطيرة واستمرار تهويد المدينة المقدسة على كل الصعد.

 

وحذر الامين العام للهيئة ان المؤتمر ليس مجرد اجتماع عادي للقيادات اليهودية العالمية وانما هو اجتماع خطير يسعى الى وضع إستراتيجية الدفاع عن دولة الاحتلال على مستوى الداخل والخارج، حيث سيستعرض اوراق عديدة تتعلق بكيفية خوض الحرب الالكترونية لحماية دولة الاحتلال ومواجهة موجات التشكيك في شرعية وجودها على المستوى الدولي وامور اخرى على قدر كبير من الأهمية.

 

وبين الدكتور خاطر ان اجتماع قيادات اليهود من مختلف ارجاء العالم في قلب مدينة القدس يأتي في الوقت الذي ما زال فيه علماء هذه الامة غير قادرين على عقد مؤتمر جدي واحد من اجل المدينة المقدسة، بل وغير قادرين حتى على فهم طبيعة وشكل العلاقة التي يجب ان تربط الامة بقبلتها الأولى ومسرى نبيها في هذه الظروف الحساسة والخطيرة.

 

مؤكدا ان كل يوم يتأخر فيه علماء الأمة عن مواجهة هذه الأسئلة الصعبة يعطون مزيدا من الفرص للاحتلال لاستكمال تهويد المدينة وتحويلها ليس فقط الى مدينة يهودية بل الى مركز القيادة الصهيونية على المستوى الدولي .

انشر عبر