شريط الأخبار

استاد القاهرة يشهد غدا مواجهة مصيرية بين الأهلي وشبيبة القبائل

11:30 - 28 كانون أول / أغسطس 2010


استاد القاهرة يشهد غدا مواجهة مصيرية بين الأهلي وشبيبة القبائل

فلسطين اليوم-وكالات

يشهد استاد القاهرة الدولي مواجهة حامية الوطيس بين الأهلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري في الجولة الرابعة من دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم الأحد 29-08-2010 نظراً لما بين الدولتين من حساسية كروية على مر السنوات إستعرت كثيراً بينهما خلال التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010.

 

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قبل أسبوعين شابها توتر بعد تعرض الباص الذي كان يقل أفراد الاهلي إلى آخر حصة تدريبية قبل مواجهة شبيبة القبائل الجزائري إلى هجوم بالحجارة ما أدى إلى جرح اللاعبين أسامة حسني وأحمد السيد.

 

وأكد الموقع الرسمي للأهلي بأن بعض الجماهير التي تواجدت على الطريق المؤدي إلى ملعب الأول من نوفمبر راحت تقذف الباص بالحجارة، مشيراً إلى أن الشرطة الجزائرية حضرت سريعاً للسيطرة على الأمور وتأمين حماية اللاعبين.

 

لكن حسن حمدي رئيس الأهلي سارع إلى التقليل من خطورة الحادث مؤكداً أن ما تعرضت له الحافلة هو حادث فردي ومشيداً بالعلاقة الطيبة والتعاون الكبير الذى وجده الأهلي منذ حضوره إلى الجزائر.

 

وأشار حمدي إلى أن الأمن الجزائري وكل الجهات المختصة قامت بدورها على الوجه الأكمل كما حضر محند حناش رئيس النادي الجزائري شبيبة القبائل ونائبه وتقدما بإعتذار لبعثة الأهلي عما حدث.

 

وبالعودة إلى المباراة، فإن شبيبة القبائل في حاجة إلى نقاط المباراة الثلاث ليصبح أول فريق يضمن مقعده في الدور نصف النهائي، وإن كانت مهمته ليست سهلة.

 

ويدخل الفريق الجزائري المباراة ضد الأهلي بعد أن حقق الفوز في مبارياته الثلاث حتى الآن بينها مباراة الذهاب ضد الفريق المصري (1-0) علما بأن الحكم ألغى هدفاً للأهلي في آواخر المباراة.

 

ويقول مدرب شبيبية القبائل السويسري الدولي السابق الان غايغر "بالطبع، ستكون هناك ضغوطات، لكنني لا آبه بهذا الأمر."

 

وأضاف "يتعين علينا معرفة كيفية إدارة هذه الضغوطات ولم لا محاولة تحويلها على كاهل الفريق المنافس. نستطيع أن نخلق متاعب كثيرة أمام أنصار الفريق المنافس ورفع الضغوطات عن أكتافنا. يتوجب على اللاعبين أن يحافظوا على تماسكهم وعدم الرد على أي استفزازات."

 

ومن المتوقع أن يلعب شبيبة القبائل بالتشكيلة ذاتها التي خاضت مباراة الذهاب، بيد أن الأهلي سيخوضها في غياب حسام غالي الذي طُرد في المباراة الأولى وأوقف أربع مباريات. كما أن الجهاز الطبي للأهلي الفائز باللقب ست مرات (رقم قياسي) قلق أيضاً بشأن مشاركة لاعب الوسط النشيط حسام عاشور الذي يحوم الشك حول قدرته على التعافي من إصابة لحقت به في الدوري المحلي.

 

انشر عبر