شريط الأخبار

إعادة نشر الرسوم المسيئة في كتاب بالدانمارك

11:30 - 26 حزيران / أغسطس 2010

 إعادة نشر الرسوم المسيئة في كتاب بالدانمارك 

فلسطين اليوم- وكالات

 في استفزاز جديد من شأنه أن يفجر غضب المسلمين في كافة أنحاء العالم ، أعلن فليمينج روز محرر الصفحات الثقافية في صحيفة "يلاندس بوستن" الدانماركية الذي كان نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في عام 2005 أنه يستعد لنشر تلك الرسوم في كتاب الشهر المقبل.

 

وأضاف روز في تصريحات لصحيفة "بوليتيكن انخ " الخميس أنه سيصدر الكتاب الذي يحمل عنوان "طغيان الصمت" في 30 أيلول/ سبتمبر في الذكرى الخامسة لنشر 12 رسما كاريكاتوريا للنبي محمد والتي كانت أثارت عاصفة من الاحتجاجات العنيفة ضد الدانمارك في العالم الإسلامي.

 

ونفى أي استفزاز في نشر الرسوم ، زاعما أنه يروي فقط قصة الرسوم الـ12 لوضعها في سياق عام بالنسبة إلى الصور التي اعتبرت مهينة.

 

وتابع " إنني واثق بأن كثيرين لا يعرفون ما أفكر فيه بشأن الرسوم ، أرغب في توضيح ذلك وليس لدي سوى الكلمات لأفعل ذلك".

 

واستطرد " أتمنى أن يتمكن الناس الذين يقرأون الكتاب من رؤية القضية في إطار أوسع ، يجب الرد على الكلمات بالكلمات لأنها الشيء الوحيد الذي نملكه في نظام ديمقراطي وإذا تخلينا عن ذلك فإننا نسقط في طغيان الصمت".

 

ولم يقف الأمر عند ما سبق ، حيث كشفت صحيفة "القدس العربي" اللندنية أيضا أن كورت فيتسرجارد الذي رسم الكاريكاتور الأكثر إثارة للجدل في صحيفة "يلاندس بوستن" والذي يظهر النبي يرتدي عمامة على شكل قنبلة سينشر كتابا أيضا في الخريف يتضمن الصورة.

 

ورغم أن الرسوم المسيئة السابقة كانت أثارت احتجاجات عنيفة وحملات مقاطعة واسعة للمنتجات الدانماركية في العالم الإسلامي ، إلا أن كثيرين يرجحون أن تراجع حملة المقاطعة مؤخرا هو الذي شجع المسيئين على مواصلة تطاولهم على "النبي محمد ".

 

 

 

انشر عبر