شريط الأخبار

جنرال الصهيوني: نحاول إضعاف حكم حماس في غزة

04:10 - 26 كانون أول / أغسطس 2010


جنرال الصهيوني: نحاول إضعاف حكم حماس في غزة

فلسطين اليوم-ترجمة

 

قال النائب العسكري العام في الجيش الصهيوني الميجر جنرال افيحاي مندلبليت "أن دولة الاحتلال تحاول إضعاف حكم حماس في قطاع غزة اقتصاديا منذ الإعلان عنه كياناً معادياً وذلك في مسعى لحمله على وقف إطلاق القذائف الصاروخية على "إسرائيل"، على حد قول المتحدث.

 

وأوضح مندلبليت "أن هذا الإجراء يستهدف منع نشوب حرب حقيقية ستؤدي إلى سفك للدماء وخسائر كبيرة.

مؤكداً "اهتمام "دولة الاحتلال" بمنع وقوع أي أزمة إنسانية في قطاع غزة" مشيرا إلى أن السلطات المختصة تنظر في هذا الموضوع أسبوعياً", على حد قوله.


وقال مندلبليت في سياق إفادته صباح اليوم أمام لجنة تيركل التي تتقصى أحداث قافلة أسطول الحرية أن إسرائيل تتواجد من الناحية القضائية في حالة من النزاع المسلح مع قطاع غزة ولكنها تسمح لسكان القطاع بممارسة حياة مقبولة بشكل يزيد عما يلزمها به القانون الدولي.


وأوضح أن هذا الأمر لا يعني عدم تعرض السكان لأي معاناة غير أن خطوة من هذا النوع تعتبر إجراء مقبولا في العالم وهي تشبه العقوبات الدولية المفروضة حاليا على إيران.


وأشار النائب العسكري العام "إلى أن الحصار البحري المفروض على غزة استهدف التصدي لسفن مجهولة الحمولة تتوجه إلى القطاع وذلك وفقا للقانون الدولي".


ونوه بأن جيش الاحتلال يعتقد الآن بان هناك ضرورة للاستمرار في هذا الحصار نظرا للاحتياجات الأمنية المتزايدة".


وتطرق النائب العسكري العام إلى عملية السيطرة على سفينة مرمرة التركية فقال إن جيش الاحتلال لم يفكر قط في إمكانية إغراق هذه السفينة.

 

وأضاف انه كان واضحا ان ركاب السفينة يؤيدون حركة حماس ويريدون نقل الأموال إليها ولكنه لا يعقل إغراق سفينة تقل ستمائة وخمسين شخصا لمجرد تواجد عدد من أفراد منظمة "أي اتش اتش" التركية على ظهرها".

هذا وانتقد النائب العسكري حقيقة تشكيل لجنة تيركل لتقصي أحداث قافلة السفن قائلا "إن قيامه هو ورئيس الأركان بالإدلاء بإفادتيهما أمام اللجنة لا يصب في مصلحة جيش الاحتلال", مضيفا "انه لا داعي لتشكيل لجنة تحقيق بعد كل عملية عسكرية خاصة إذا كانت هذه العملية ناجحة"

وأشار إلى انه بصفته النائب العسكري العام يجري تحقيقا مستقلا وغير منحاز في أحداث قافلة أسطول الحرية".

انشر عبر