شريط الأخبار

تغريم الإيراني كريمي 30 ألف يورو لعدم صومه في رمضان

01:39 - 25 حزيران / أغسطس 2010

 

 

طهران/ا ف ب/  سُمح للاعب كرة القدم الإيراني الشهير علي كريمي باللعب من جديد، بعد أن حكم عليه بدفع غرامة مالية ضخمة لناديه الذي صرفه بسبب عدم التزامه الصوم في رمضان، وتوجيهه إهانات إلى مسؤولي اتحاد كرة القدم.

 

وأعلن نادي ستيل أزين أف.سي، الذي ينتمي إليه كريمي، على موقعه الإلكتروني أن على اللاعب دفع غرامة بقيمة 400 مليون ريال (30 ألف يورو)، وذلك بعد أن كان حرمه من اللعب في المباراتين الأخيرتين لفريقه.

 

وكان الفريق قرر طرد اللاعب في 15 آب (أغسطس) بسبب سوء سلوكه، حيث إنه سب مسؤولي اتحاد كرة القدم ومسؤولي النادي ورفض الصوم خلال شهر رمضان.

 

ودافع العديد من لاعبي الفريق عن كريمي، مؤكدين أن معظم لاعبي كرة القدم الإيرانيين لا يصومون خلال التدريبات.

 

وكريمي، البالغ من العمر 31 عاماً، والذي يلقب أحياناً بـ"مارادونا الآسيوي"؛ هو ثاني أشهر لاعب في إيران، وأفضل ثالث هداف في منتخب بلاده.

 

وفي حزيران (يونيو) 2009 لف كريمي، أسوة بالعديد من اللاعبين الإيرانيين، يده بسور أخضر خلال مباراة ضد كوريا الجنوبية في سيول في إطار تصفيات مونديال 2010.

 

ونقل التلفزيون الإيراني هذه البادرة السياسية، حيث إن هذا اللون هو رمز المعارض مير حسين موسوي، الذي هزم أمام محمود أحمدي نجاد في انتخابات الرئاسة الإيرانية.

 

انشر عبر