شريط الأخبار

إنفراج أزمة الكهرباء اليوم..وسكيك يكشف لـ"فلسطين اليوم" عن الجدول الجديد للتوزيع

09:31 - 25 تشرين أول / أغسطس 2010

إنفراج أزمة الكهرباء اليوم..وسكيك يكشف ل"فلسطين اليوم" عن الجدول الجديد للتوزيع

فلسطين اليوم-غزة

أكد سهيل سكيك مدير عام شركة توزيع الكهرباء انه سيتم ابتداءً من اليوم , وبعد ضخ كمية من السولار الصناعي الكفيلة بتشغيل المولد الثاني لمحطة توليد الكهرباء تغيير الجدول السابق الذي كانت فيه الكهرباء  8 ساعات وتأتي 8 أخرى.

وقال سكيك "لفلسطين اليوم" أن الكهرباء في غزة ستقطع وفقاً للجدول الجديد مع تشغيل مولدين 8 ساعات فقط يومياً على ان تكون مرة في الفترة الصباحية ومرة أخرى مسائية , مشيراً الي أن القطاع سيكون مضاء بالكامل في منتصف الليل ولن يقطع الكهرباء  .

وأشار سكيك إلي ان تشغيل المحطة الثانية بحاجة الي 2 مليون دولار اسبوعياً ليكفل تشغيل مولدين من الكهرباء.

 

ومن جانبها أعلنت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية عن بدء ضخ 600 الف لتر من الوقود الصناعي صباح اليوم الاربعاء إلى قطاع غزة، في اطار التوافق الذي تم التوصل اليه بين مختلف الاطراف بهدف تشغيل مولدين في محطة توليد الكهرباء، مما سيخفف من أزمة الكهرباء وتداعيات ذلك على مختلف القطاعات الحياتية في القطاع.

وأكدت الشبكة في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه على ضرورة التزام كافة الاطراف بزيادة كميات الوقود الصناعي والمبالغ التي يتم تحويلها لشراء الوقود بما يضمن استمرار عمل مولدين على الاقل على طريق حل الازمة بشكل كامل ونهائي.

وأشارت الشبكة في المبادرة التي طرحتها واستجابة لها المسؤولين في السلطة الوطنية الفلسطينية وشركة توزيع الكهرباء لإنهاء هذه الأزمة الخانقة بأن يتم زيادة نسبة التحصيل والجباية باقتطاع نسبة من رواتب الموظفين الحكوميين والمتأخرين عن تسديد الفاتورة بناءً على كشوفات مقدمة من شركة توزيع الكهرباء وذلك قبل موعد الخامس عشر من كل شهر اعتباراً من شهر آب الجاري وتلتزم شركة توزيع الكهرباء بتحويل الأموال المحصلة بشكل دائم.

كما تنص المبادرة على العمل على أن تصل نسبة الجباية إلى أعلى مستوياتها وإعداد خطة مدروسة لتحفيز وتشجيع المواطنين لتركيب عدادات خاصة بكل مشترك والاستعداد لتزويد وتركيب عدادات مسبقة الدفع، وطرحت المبادرة الالتزام بضخ كميات البترول اللازمة لتشغيل مولدي الكهرباء في المحطة على الأقل لضمان وصول الكهرباء على مدار الساعة.

أما على المستوى الاستراتيجي اوضحت الشبكة أن المسؤولون في السلطة سيستأنفون العمل بتشغيل خط 161 الناقل للكهرباء من الجانب الإسرائيلي إلى قطاع غزة خلال العام الجاري لزيادة كمية الطاقة الكهربائية الموردة إلى القطاع.

كما سيعمل المسؤلون على ربط قطاع غزة ضمن شبكة الكهرباء العربية والتواصل مع مختلف الجهات العربية والدولية من أجل تحويل محطة توليد الكهرباء لاستخدام الغاز الطبيعي بديلاً عن السولار الصناعي.

ودعت الشبكة على ضرورة وقف الحملات الإعلامية بين كافة الأطراف والتي تسئ للشعب الفلسطيني ونضاله واعتماد لغة الحوار كأساس لعلاج أية اشكاليات قد تطرأ لاحقاً.

وكانت سلطة الطاقة بغزة أعلنت امس  بأن الأتفاق مع وزارة المالية في رام الله تم على اساس توريد ما يتم جبايته من اموال الى خزينة وزارة المالية في رام الله بالإضافة إلى الأموال المستقطعة من موظفي غزة الذين يتقاضون الرواتب من غزة ورام الله على ان تلتزم وزارة المالية في رام الله بتوريد سولار صناعي يكفي لتشغيل مولدين.

في حين أكد رئيس الوزراء وزير المالية بحكومة رام الله سلام فياض، أنه وبعد قيام شركة توزيع كهرباء غزة بتحويل حوالي 2 مليون دولار إلى حساب سلطة الطاقة صباح أمس الثلاثاء ، وافقت الشركة الموردة لوقود محطة توليد كهرباء غزة، على توريد ما معدله 320 ألف لتر يومياً (بما يكفي لتشغيل مولدين)، اعتباراً من اليوم الأربعاء، ولمدة خمسة أيام تنتهي بنهاية يوم الأحد القادم.

انشر عبر