شريط الأخبار

ليبرمان يهدد بالانسحاب من الحكومة في حال جمدت الاستيطان

11:00 - 24 حزيران / أغسطس 2010

ليبرمان يهدد بالانسحاب من الحكومة في حال جمدت الاستيطان

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

هدد وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان الثلاثاء بانسحاب حزبه القومي المتشدد (إسرائيل بيتنا) من الائتلاف الحكومي، في حال مدد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو مدة تجميد البناء في المستوطنات.

 

وجاءت تصريحات ليبرمان، التي أوردتها صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية الثلاثاء، بعد الإعلان في الأسبوع الماضي عن بدء محادثات مباشرة جديدة بين الاحتلال وفريق سلطة أوسلو، والتي يطالب الطرف الأخير بتمديد تعليق الأنشطة الاستيطانية شرطا لإجرائها.

 

وذكرت الصحيفة أن ليبرمان حذر نتنياهو من أن حزبه لن يوافق على تجديد تعليق النشاط الاستيطاني، حتى وإن كان ذلك ينطبق فقط على المستوطنات المعزولة.

 

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بارز بالحزب، طلب عدم الكشف عن هويته، قوله إن ليبرمان قال بلهجة حاسمة إن (إسرائيل بيتنا) لن يشارك في عملية تستسلم فيها (إسرائيل) للمطالب الفلسطينية وتمدد فترة التجميد (الاستيطاني)،وأضاف المسؤول: في حال تمديد التجميد، فإننا سننسحب قطعا.

 

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أكدا يوم الجمعة الماضي على أن نتنياهو زعيم فتح محمود عباس سيجريان المفاوضات المباشرة في واشنطن يوم الثاني من أيلول/ سبتمبر المقبل. وقالت واشنطن إن الهدف هو التوصل إلى حل قائم على أساس دولتين في غضون عام واحد.

 

ويذكر أن الائتلاف اليميني الحاكم الذي يقوده نتنياهو يشغل 74 مقعدا في الكنيست الصهيوني (البرلمان) الذي يضم 120 مقعدا. ورغم ذلك، ستفقد الحكومة أغلبيتها في حال انسحب أعضاء حزب (إسرائيل بيتنا) الخمسة عشر في البرلمان من الائتلاف مع حزب (ليكود) الذي يتزعمه نتنياهو.

 

ويمكن أن يشكل حزب (ليكود) ائتلافا كبيرا مع حزب (كاديما) برئاسة زعيمة المعارضة تسيبي ليفني، الذي ينتمي إلى تيار الوسط، والذي يشغل 28 مقعدا في البرلمان.

انشر عبر