شريط الأخبار

عباس سيقود المفاوضات المباشرة بنفسه بمساعدة أردنية ومصرية

09:07 - 24 حزيران / أغسطس 2010

عباس سيقود المفاوضات المباشرة بنفسه بمساعدة أردنية ومصرية

فلسطين اليوم-رام الله

كشفت مصادر مطلعة جدا لـ'القدس العربي' بأن الأردن ومصر سيشاركان بشكل فعال في المفاوضات المباشرة المرتقبة بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية للوصول لاتفاق ينهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأكدت المصادر بأن رئيس السلطة محمود عباس سيقود المفاوضات المباشرة مع الاحتلال بنفسه وبمساعدة اردنية مصرية سواء من خلال خبراء في مجال المفاوضات وتقديم النصح والارشاد للمفاوض الفلسطيني، او من خلال مساهمة الدولتين الفعلية في حل القضايا الخلافية بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي وخاصة في مجالي الامن والحدود.

واوضحت المصادر بأن الاردن ستكون له 'كلمة' على حد قول المصادر في ملفي الامن والحدود اضافة الى القدس التي تتولى فيها رعاية الاماكن المقدسة.

ولا بد من الذكر ان الاردن ما زال يتولى رعاية المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس في ظل تواصل الاحتلال الاسرائيلي الذي بدأ عام 1967 وأخرج الجيش الاردني من الضفة الغربية التي كانت تابعة للاردن في حين كان قطاع غزة تابعا لمصر.

واكدت المصادر بأن اي اتفاق ستتم بلورته بين الفلسطينيين والاسرائيليين سيكون لمصر والاردن دور فعال في تطبيقه وتنفيذه، منوهة الى امكانية ان يكون هناك دور غير واضح للقاهرة وعمان وخاصة في الملف الامني على حدود الدولة الفلسطينية المنتظرة مع الاردن من ناحية الضفة الغربية ومع مصر من ناحية قطاع غزة.

واشارت المصادر الى ان اصرار حكومة بنيامين نتنياهو على الاحتفاظ بمنطقة الاغوار المحاذية للحدود الاردنية الفلسطينية بحجة الحفاظ على أمن اسرائيل سيتم التغلب عليه من خلال دور امني فاعل للاردن في المنطقة الحدودية اضافة للسيطرة الجوية الاسرائيلية على منطقة الحدود الى جانب وجود قوات دولية على جانب الحدود من الجهة الفلسطينية، وذلك الى جانب تبادل الاراضي للتغلب على قضية المستوطنات التي تصر اسرائيل على ضمها.

وبشأن التدخل المصري اوضحت المصادر بأن القاهرة ستكون طرفا في تنفيذ اي اتفاق امني بين الفلسطينيين والاسرائيليين وخاصة بشأن الحدود الفلسطينية المصرية من ناحية قطاع غزة، مؤكدة بان المفاوضات المباشرة المرتقبة بين اسرائيل والفلسطينيين لبحث ملف الحدود والامن والمستوطنات والقدس واللاجئين والمياه سيكون للاردن ومصر دور رئيس فيها.

واشارت المصادر الى ان حكومة بنيامين نتنياهو هي من اصر ويسعى لاشراك الاردن ومصر في اية ترتيبات واتفاقيات يمكن التوصل اليها مع الفلسطينيين بشأن انهاء الصراع معهم.

ومن المقرر ان تنطلق المفاوضات المباشرة في 2 ايلول (سبتمبر) القادم في واشنطن بحضور الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس المصري حسني مبارك والملك الاردني عبد الله الثاني ومحمود عباس ونتنياهو.

 

انشر عبر