شريط الأخبار

السلطة تستنكر نية الاحتلال هدم مسجدين وتتوعد ببنائهن

04:39 - 23 حزيران / أغسطس 2010

السلطة تستنكر نية الاحتلال هدم مسجدين وتتوعد ببنائهن

فلسطين اليوم: رام الله

استنكرت السلطة الفلسطينية اليوم الاثنين خططا إسرائيلية لهدم مسجدين في الضفة الغربية واعتبرته إجراء غير قانوني.

واعتبر مدير المركز الإعلامي الحكومي غسان الخطيب في تصريحات صحافية أن القرار الإسرائيلي دليل على تواصل سياسة التضييق والهدم الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

واستغرب الخطيب صدور القرار عقب أيام قليلة من الإعلان عن إطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين مطلع الشهر المقبل.

وأكد أن حكومة فياض ستتكفل بإعادة بناء المسجدين في حال هدمتهما السلطات الإسرائيلية ولن تقف مكتوفة الأيدي.

وقررت الإدارة المدنية الإسرائيلية اليوم هدم مسجدين في الضفة الغربية بنيا حديثا بزعم البناء غير المرخص بموجب قرار صادر عن ما تسمى بالمحكمة العليا الإسرائيلية في القدس المحلتة.

 

وقالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليوم إن الحديث يدور حول مسجدين الأول بالقرب من قرية بورين والثاني بالقرب من قرية الجلزون على تخوم مدينة رام الله بالضفة الغربية، واللذان ما زالا في طور البناء حتى اللحظة.

 

وذكرت الصحيفة أن "المسجدين أقيما في مناطق تعرف بأنها مناطق" سي " بشكل مخالف للقانون، رغم أن قرارات البناء في تلك المناطق والتصاريح يجب أن تأخذ من الإدارة المدنية الإسرائيلية، كونها غير تابعة لنفوذ السلطة الفلسطينية".

 

وتصر السلطة الفلسطينية على رفض التقسيمات التي تفرضها إسرائيل لمناطق الضفة الغربية وتطالب بإلغائها.

انشر عبر