شريط الأخبار

مصدر مطلع: الإدارة الأمريكية رفضت إطلاع "عباس" على جدول أعمال المفاوضات

01:49 - 23 حزيران / أغسطس 2010

مصدر مطلع: الإدارة الأمريكية رفضت إطلاع "عباس" على جدول أعمال المفاوضات

فلسطين اليوم: غزة

قال مصدر فلسطيني مقرب من الرئاسة الفلسطينية إن الإدارة الأمريكية رفضت إبلاغ الجانب الفلسطيني بما فيه رئيس السلطة محمود عباس بجدول أعمال المفاوضات المباشرة المقرر انطلاقها في واشنطن بين السلطة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية مطلع الشهر المقبل.

 

وقال المصدر الفلسطيني لصحيفة الشروق المصرية: "إن السلطة الفلسطينية تعانى ارتباكاً بعد رفض المسئولين الأمريكيين إعطاء أي تفاصيل لطاقم التفاوض التابع للرئيس أبو مازن حول جدول أعمال المفاوضات والقضايا المطروحة للتفاوض ومكان عقد المفاوضات وما إذا كانت هناك رعاية أمريكية لها في كل مراحل التفاوض غير معلوم.

واكتفى الجانب الأمريكي بإبلاغ الفلسطينيين بأنه سيتم اطلاعهم على التفاصيل عند وصولهم إلى واشنطن وهو الأمر حسب قول المصدر الذي سبب حرجا كبيرا للرئيس الفلسطيني أمام قيادات منظمة التحرير الفلسطينية.

من ناحيته فإن الرئيس عباس أكد أنه لن يستطيع الانسحاب من المفاوضات طالما قبل الدعوة الأمريكية بالذهاب إلى واشنطن وحضور حفل إطلاق المفاوضات بشهود من العرب قبلوا أيضا الدعوة معولين كثيرا على الرئيس أوباما بأنه الوحيد الذي يستطيع الضغط على نتنياهو لإبداء جدية في التفاوض.

وجاءت الطريقة التي تمت بها الدعوة للمفاوضات المباشرة وتحديد المواعيد من قبل الإدارة الأمريكية بدون علم الرئيس أبو مازن أو التشاور معه طريقة اعتبرها أعضاء اللجنة المركزية لفتح خلال اجتماعهم خلال الساعات الماضية مهينة للسلطة الفلسطينية على حد قول المصدر الذي رفض الكشف هن هويته.

 

من ناحيته قال مصدر دبلوماسي عربي في القاهرة إن الرئيس أوباما جعل أبو مازن يصعد إلى الشجرة ومعه حلم إقامة الدولة وإزالة المستوطنات وأنها غير شرعية خلال حديثه في جامعة القاهرة في مستهل تولى منصبه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية ثم بدأ ينزله من على الشجرة والمسئولين العرب الذين تفاءلوا بحديث أوباما واحد تلو الآخر والجميع سيذهب إلى المفاوضات المباشرة بقناعة عربية وموافقة على النهج الأمريكي بأنه لا يمكن أخذ شىء من نتنياهو إلا عبر التفاوض المباشر.

انشر عبر