شريط الأخبار

يديعوت :الطائرة الإيرانية عبارة عن صاروخ يصل مداه إلى 1000 كيلومتر"..

11:41 - 23 حزيران / أغسطس 2010

يديعوت :الطائرة الإيرانية عبارة عن صاروخ يصل مداه إلى 1000 كيلومتر"..

فلسطين اليوم-وكالات

تناولت "يديعوت أحرونوت" اليوم، الإثنين، الطائرة التي أعلنت عنها إيران، طائرة بدون طيار، واصفة إياها بأنها في الواقع صاروخ يصل مداه إلى 1000 كيلومتر. وأبرزت نقلا عن "خبير إسرائيلي" قوله إنه في حال قامت إيران بخفض حمولة الطائرة من القنابل عندها تصبح قادرة على الوصول إلى "إسرائيل".

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد "احتفال" إيران بتفعيل المفاعل النووي الأول في بوشهر، يوم أمس الأول، قام الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالإعلان، يوم أمس، عن "طائرة بدون طيار" القادرة على التحليق لمسافات بعيدة جدا وبسرعة عالية جدا.

 

وأشارت إلى أقوال وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي إن الطائرة، التي تحمل الأسم "كرار"، قادرة على التحليق لمسافة تصل إلى ألف كيلومتر، كما أنها قادرة على حمل 4 صواريخ موجهة بإمكانها الاختفاء عن شاشات الرادار. كما أن الطائرة قادرة على تغيير حمولتها بحسب المهمة، حيث أنه يمكن استبدال الصواريخ بقنبلتين تزن كل واحدة 115 كيلوغراما، أو صاروخ واحد موجها بزنة 230 كيلوغراما.

 

وفي هذا السياق نقلت عن خبراء إسرائيليين قولهم "إن الحديث عن طائرة نفاثة تعتمد على أنظمة متوفرة".

 

كما نقلت عن خبير في معهد "فيشر" للطيران والفضاء، طال عينبر، قوله إن الحديث عن صاروخ موجه يصل مداه إلى 1000 كيلومتر. وأضاف أن الطائرة في هذه المرحلة غير قادرة على الوصول إلى "إسرائيل" التي تبعد نحو 1300 كيومتر عن إيران، إلا أنه في حال خفض حمولة الطائرة فسيكون بالإمكان زيادة مداها.

 

كما نقل عنه قوله إن "الإيرانيين وبدون شك حققوا خطوة إلى الأمام في قدراتهم على إطلاق أسلحة بدقة عالية ولمسافات بعيدة".

 

وبحسب الصحيفة فإن "إسرائيل" كانت على علم بالبرنامج الإيراني لتطوير طائرة مقاتلة بدون طيار، وأنه على ما يبدو يوجد لدى إيران أكثر من طراز واحد من هذه الطائرات.

 

كما لفتت إلى قيام إيران بإجراء تجربة صاروخية، قبل بضعة أيام، على صاروخ أرض – أرض من إنتاجها، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تعلن إيران في الأيام القادمة عن أسلحة أخرى قامت بتطويرها، بضمنها صاروخ "فتح 110" الذي يصل مداه إلى 200 كيلومتر.

 

وقال الخبير الإسرائيلي عينبر إن الصاروخ المشار إليه مجهز بنظام توجيه متطور، ونظرا لصغر وزنه فهو سريع جدا، ويصل طوله إلى 8 أمتار، ومن الممكن نقله من مكان إلى آخر بسهولة، كما يمكن إطلاقه من سفينة. وأضاف أنه ليس من المستبعد أن يتم تسليح حزب الله بمثل هذا الصاروخ.

 

كما لفتت الصحيفة إلى قيام إيران، قبل عدة أيام، بعرض 4 غواصات حديثة من إنتاجها، وقارب سريع بإمكانه الاختفاء عن شاشات الرادار.

 

وبينما أشارت الصحيفة إلى أن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن إيران تنفق مليارات الدولارات على تطوير الأسلحة، فقد أشارت إلى أن إيران قامت بإنتاج طائرة قتالية مماثلة للطائرات الأمريكية القديمة "أف 5"، وصاروخ باليستي "شهاب 3" يصل مداه إلى 1300 كيلومتر، وصاروخ باليستي "سجيل" يصل مداه إلى 2000 كيلومتر، وغواصات صغيرة لأغراض استخبارية وعملانية، وصاروخين مضادين للطائرات ممثالان للصاروخ الروسي "أس 300"، ومدافع مضادة للطائرات ذات أكثر من فوهة إطلاق، وقنابل جوية ثقيلة بعضها موجه.

انشر عبر