شريط الأخبار

نوعام شاليط يحمل جالانت المسؤولية عن عودة ابنه

07:42 - 22 حزيران / أغسطس 2010

نوعام شاليط يحمل جالانت المسؤولية عن عودة ابنه

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال نوعام شاليط والد الجندي الصهيوني الأسير لدى فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، جلعاد شاليط اليوم الأحد إن مسؤولية إعادة نجله إلى ذويه تقع على عاتق رئيس هيئة الأركان الجديد لجيش الاحتلال الإسرائيلي يوآف جالانت، بصفته قائدًا سابقًا لمنطقة الجنوب بجيش الاحتلال والتي أسر منها جلعاد.

 

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" العبرية عن شاليط قوله الأحد:"ابني جلعاد أسر خلال عمله في وحدة تابعة لقيادة المنطقة الجنوبية في الجيش، وجالانت كان قائدا لتلك المنطقة، ولذلك نرى أنه مسئول أيضًا عن إعادته إلى أحضان عائلته".

 

ورغم ذلك، أضاف شاليط "ما زال لدينا أمل أن يعود ابننا إلى أحضاننا خلال فترة رئاسة الجنرال غابي اشكنازي لهيئة الأركان"، مشيرًا إلى أن العائلة غير ملزمة بالانتظار حتى تعيين رئيس هيئة أركان جديد من أجل إعادة الجندي.

 

وكان اشكنازي أكد في محافل مختلفة أن موعد الإفراج عن شاليط قد اقترب، وأن حكومة الاحتلال ورئاسة الأركان ملتزمتين بإعادته، بيد أن تصريحاته بقيت مجرد كلام، خاصة مع اقتراب مغادرته منصبه الذي شغله لمدة خمس سنوات.

 

وما زالت عائلة الجندي الأسير معتصمة في خيمة خاصة أقيمت مقابل منزل رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة، مطالبة بإعادة نجلها بعد مرور أربع سنوات ونيف على وقوعه في قبضة المقاومة الفلسطينية.

 

وكان وزير الحرب الصهيوني، أيهود باراك اختار جالانت اليوم لرئاسة أركان الجيش وذلك خلفًا للجنرال غابي اشكنازي.

 

وأسرت المقاومة الجندي شاليط في 25 يونيو 2006 في عملية اقتحام لموقع عسكري شرق رفح جنوب قطاع غزة.

 

 

انشر عبر