شريط الأخبار

برشلونة سوبر إسبانيا وإنتر سوبر إيطاليا

01:23 - 22 حزيران / أغسطس 2010

 

 

برشلونة/ عاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للتألق فقاد فريقه برشلونة إلى إحراز لقب الكأس السوبر الإسبانية بفوزه على إشبيلية 4-صفر في مباراة الإياب التي أقيمت بينهما على ملعب كامب نو أمام نحو 80 ألف متفرج.

 

وسجل ميسي ثلاثية فنجح فريقه في قلب تخلفه ذهاباً 3-1 إلى فوز عريض منحه أول ألقاب الموسم.

 

وخلافاً لعروضه المخيبة في صفوف منتخب بلاده في مونديال جنوب أفريقيا حيث لم يسجل أي هدف، ضرب ميسي بقوة في أول مباراة رسمية يخوضها أساسياً في صفوف الفريق الكاتالوني.

 

وارتأى مدرب برشلونة جوزيب غوارديولا عدم إشراك المهاجم الجديد دافيد فيا القادم من فالنسيا، أساسياً وكذلك الأمر بالنسبة إلى أندريس إنييستا والسويدي زلاتان إيبراهيموفيتش والقائد كارليس بويول قبل أن ينزل فيا وإنييستا احتياطيين في منتصف الشوط الثاني.

 

في المقابل خاض إشبيلية المباراة في غياب مهاجميه الأساسيين البرازيلي لويس فابيانو والمالي فريديريك كانوتيه إذ فضل المدرب إراحتهما للمباراة الهامة ضد براغا في إياب دور الملحق المؤهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا علماً بأن الفريق الإسباني خسر ذهاباً صفر-1.

 

وبدا واضحاً من بداية المباراة تصميم الفريق الكاتالوني على قلب تخلفه ذهاباً فهاجم مرمى منافسه بضراوة وتمكن من افتتاح التسجيل عندما قام بدرو بمجهود فردي رائع تخطى فيه ثلاثة مدافعين وعندما مرر كرة أمام باب المرمى تابعها مدافع إشبيلية كونكو خطأ داخل مرماه (14).

 

وسرعان ما أضاف برشلونة الهدف الثاني اثر تمريرة بينية رائعة من تشافي باتجاه ميسي الذي انفرد بالحارس بالوب وسدد زاحفة في شباكه (25).

 

وفي أجمل لعبة في المباراة تلاعب البرازيلي داني ألفيش بدفاع إشبيلية ومرر كرة ماكرة باتجاه ميسي داخل المنطقة فأطلقها في سقف الشبكة لحظة خروج الحارس مسجلاً هدف فريقه الثالث (44).

 

وهدأ الإيقاع في الشوط الثاني قبل أن يطمئن برشلونة إلى النتيجة نهائياً بتسجيل ميسي لثلاثيته بعد لعبة مشتركة رائعة بين فيا وإنييستا ومن الأخير إلى ميسي ليودعها الشباك بسهولة (90).

 

 

إنتر يستهل موسمه بإحراز كأس السوبر

 

قاد المهاجم الكاميروني صامويل ايتو فريقه إنتر ميلان إلى إحراز الكأس السوبر الإيطالية بفوزه على روما (3-1).

 

وكان إنتر ميلان توّج بثلاثية تاريخية الموسم الماضي بفوزه بالثنائية المحلية حيث حل روما وصيفاً له في المسابقتين، قبل أن يضيف إليهما دوري أبطال أوروبا بفوزه على بايرن ميونيخ (2-0) في المباراة النهائية.

 

وطرأ تعديل على الجهاز الفني برحيل المدرب البرتغالي القدير جوزيه مورينيو للإشراف على ريال مدريد الإسباني، والاستعانة بخدمات الاسباني رافاييل بينيتيز.

 

وتقدم فريق العاصمة في المباراة بواسطة هدف لمدافعه النرويجي جون ارني ريزه (21)، لكن إنتر ميلان رد بواسطة مهاجمه المقدوني عوران بانديف قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق مدركا التعادل.

 

وفي الشوط الثاني سجل ايتو هدفين في الدقيقتين 70 و80 ليحسم الأمور في مصلحة فريقه.

 

انشر عبر