شريط الأخبار

الصحافي "الإسرائيلي" دخل الكويت بجواز سفر ألماني

09:38 - 22 تموز / أغسطس 2010

الصحافي "الإسرائيلي" دخل الكويت بجواز سفر ألماني

فلسطين اليوم-وكالات

 تأكيداً لما نشرته صحيفة “الخليج” الإماراتية، قبل أيام، على لسان مصدر أمني، من أن الصحافي “الإسرائيلي” الداد باك دخل الكويت بجواز سفر أوروبي، قال باك إن هذه المعلومة صحيحة وأنه دخل البلاد بجواز سفر ألماني، عبر المطار، وبحث الوضع الكويتي الداخلي، وآثار الغزو العراقي، والتهديدات النووية الإيرانية، واصفاً الكويت بأنها “مميزة عن كل دول الخليج” .

 

وقال باك وهو “إسرائيلي” ألماني في اتصال هاتفي مع صحيفة “الراي” من برلين “إن السبب الرئيسي لزيارة الكويت هو الاهتمام بالوضع الداخلي فيها، كاشفاً أنه دخل بجواز سفر ألماني، وأن زيارته استغرقت 10 أيام قابل خلالها سياسيين وأدباء وفنانين ومثقفين” . وكشف أنه قابل شخصية سياسية كبيرة، وأخبرها أنه “إسرائيلي” ويعمل مع صحيفة “يديعوت” وأعطاه المقابلة باسمه من دون تردد، وهو يعرف من هو وأجرى المقابلة بشجاعة . أما الآخرون الذين قابلهم فقد اعترف لهم بصورة غير رسمية، لذلك من الصعب أن يطرح أسماءهم حتى لا يسبب لهم مشاكل . وأعرب عن أمله في العودة إلى الكويت حتى يتمكن من كتابة المزيد من التقارير والمشاركة في مؤتمر الإعلام الذي سيعقد هناك في يناير/كانون الثاني المقبل حول شؤون الشرق الأوسط . وعما إذا كان زار دولاً خليجية أو عربية أخرى، قال باك إنه زار لبنان وسوريا والعراق .

 

وقد أثار نفي وزارة الداخلية صحة دخول صحافي “إسرائيلي” إلى الكويت ردود فعل نيابية، وأعلن الناطق باسم كتلة التنمية والإصلاح النائب فيصل المسلم أن كتلته ستعلن عن موقفها في مؤتمر صحافي غداً الاثنين . ووصف الناطق الرسمي باسم كتلة العمل الشعبي النائب مسلم البراك بيان الداخلية بأنه عذر أقبح من ذنب، مؤكداً “أن الوزارة مطالبة إما بتأكيد المعلومة أو نفيها، لكنها عودتنا دائماً أن تكون في المنطقة الرمادية”، وشدد على أهمية أن يكون هناك رد واضح لمجلس الأمة على هذه القضية . ودعا النائب سعدون حماد إلى التعامل مع الملف “بوضوح وشفافية وحزم”، مطالباً وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد بإصدار بيان يوضح الملابسات وحقيقتها، حتى لا يأخذ الأمر بعداً يؤثر في سمعة الكويت . وقال إنه أجرى اتصالات بمسؤولين في وزارة الداخلية، واتضح له أن الموضوع قديم ويعود إلى عام ،2005 مستغربا إثارته في هذا الوقت بعد أكثر من خمس سنوات على حدوثه .

 

أكد حماد (الخبير الحكومي) صحة الواقعة، مشيراً إلى أنها ناجمة عن “خطأ بشري” حيث قام الموظف وسط زحمة العمل بإدخال (كود) رمز “إسرائيل” الموجود في كمبيوتر المنافذ، بدلاً من إدخال رمز البلد الحقيقي لحامل جواز السفر، معتبراً ذلك سهواً وخطأ غير مقصود .

 

انشر عبر