شريط الأخبار

"هيرون" الإسرائيلية تثير جدلا واسعا في تركيا

02:52 - 21 حزيران / أغسطس 2010

"هيرون" الإسرائيلية تثير جدلا واسعا في تركيا

فلسطين اليوم- وكالات

استمر السجال في تركيا حول فائدة استخدام طائرات الاستطلاع الإسرائيلية "هيرون"، بعدما كشف خبراء عن أن إسرائيل تستطيع التدخل في نظام الإنذار المبكر للطائرات.

وقال المهندس احمد بيرقدار، الذي عمل على انتاج طائرة "هيرون" التركية الصنع، ان اسرائيل التي تمسك بشيفرة التراسل يمكن أن تمنع ارسال الصور التي تبثها الطائرة، وهذا يشكل ثغرة كبيرة في محاربة تركيا للإرهاب.

وكان الخبير في العلاقات الدولية سادات لاتشينير قد فجر قبل ايام مفاجأة بقوله ان اسرائيل حالت دون ارسال صور لمقاتلين من حزب العمال الكردستاني وهم يستعدون لضرب قاعدة اسكندرون البحرية بالصواريخ في 31 مايو/ ايار الماضي وقتل فيها سبعة جنود اتراك.

ويقول اوزديمير بيرقدار الذي شارك في صناعة "هيرون" التركية إن المهندسين الذين انتجوا طائرة هيرون الاسرائيلية تتيح لإسرائيل الدخول الى نظام التشفير والتقاط الصور او حجبها ساعة تشاء. ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية عن بيرقدار، قوله: ان نظام التشفير موجود لدى الاسرائيليين ومؤلف من مليون ونصف المليون سطر ولا يسمح الاسرائيليون بإضافة ولو سطرين على النظام.

وتركيا في الأساس لا تستطيع رؤية هذه الشيفرة. فقط اسرائيل يمكن لها معرفتها. وبذلك تمنع اسرائيل خروج طائرات هيرون من المجال الجوي التركي او تمنع بث الصور التي تلتقطها الطائرة.

في سياق متصل، طالب النائب في "حزب العدالة والتنمية" ،مصطفى أليطاش، رئيس الاركان ايلكير باشبوغ بتوضيح ما ذكرته بعض وسائل الاعلام من ان قادة عسكريين ميدانيين امروا بعدم استمرار قصف امكنة كان يتواجد فيها مقاتلو الكردستاني الذين نفذوا هجوما قبل اسابيع على موقع تركي ذهب ضحيته جنود اتراك، بعدما أظهرت الصور التي ارسلتها طائرات "هيرون" مواقع هؤلاء.

وطالب أليطاش، باشبوغ بإصدار بيان حول الموضوع قبل ان ينهي مهامه آخر الشهر الحالي، باعتبار أنه لا يجوز ان يبقى الموضوع المثار من دون توضيح. وقال أليطاش انه لا يمكن تحمّل تمزيق صورة الجيش، مشيراً إلى أن الجيش الذي تعود اصدار البيانات في كل شاردة لا يمكن ان يبقى من دون بيان حول قضية تخص اهالي الجنود الذين سقطوا

انشر عبر