شريط الأخبار

البطش: مهزلة المفاوضات بين الفلسطينيين و"إسرائيل" يجب أن تتوقف

02:23 - 21 تموز / أغسطس 2010

البطش: مهزلة المفاوضات بين الفلسطينيين و"إسرائيل" يجب أن تتوقف

فلسطين اليوم- وكالات

استجابت الولايات المتحدة واللجنة الرباعية للكيان الصهيوني الذي أعلن رفضه وضع شروط مسبقة لبدء مفاوضات مباشرة مع الفلسطينيين. وأعلنت وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، أن "المفاوضات المباشرة ستبدأ يومي الأول والثاني من شهر أيلول المقبل في واشنطن، من دون شروط مسبقة"، ووجهت كلينتون الدعوة "إلى بنيامين نتانياهو ومحمود عباس لاستئناف المحادثات المباشرة بين الطرفين".

 

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، أكد أن "مهزلة المفاوضات يجب أن تتوقف"، و جدد موقف المقاومة الفلسطينية عموماً وحركة الجهاد الإسلامي خصوصاً الرافض لاستئناف المفاوضات مع العدو الصهيوني، ورأى البطش أن "الغطاء العربي الذي تم تأمينه لهذه المفاوضات يمهّد لمزيد من التعديات الصهيونية، ويتيح تهويد القدس بالكامل وأجزاء واسعة من الضفة الغربية عدا عن الانتهاكات المتواصلة للأماكن الدينية في فلسطين المحتلة عموماً".

 

وحمَّل القيادي خالد البطش " الجامعة العربية ولجنة المتابعة المنبثقة عنها المسؤولية عن الوضع الذي وصل إليه الموقف الرسمي العربي تجاه قضايانا المحقة وهو ما أتاح تمرير مشاريع التسوية على القياس الإسرائيلي"، معتبرا أن "هذه اللجنة العربية شريك في الضغط على الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية"، وكشف البطش أن المشروع "إذا أكمل فقد يمهّد لحرب إقليمية أو ضربة عسكرية في المنطقة".

 

واستغرب القيادي خالد البطش "كيف أن العرب وبدلا أن يبادروا للمساعدة في إعادة إعمار قطاع غزة، يلجأون إلى تجاهل الحصار الصهيوني على القطاع بل تبريره بشكل غير مباشر وتحميل المسؤولية إلى المقاومة الفلسطينية"، مضيفا أن "من يشارك في المفاوضات هو شريك في مآسي شعبنا الفلسطيني وزيادة معاناته".

 

وحول المسار الذي ستسلكه المقاومة الفلسطينية عموماً في مواجهة مشروع التسوية، شدد القيادي خالد البطش على أن "حركات المقاومة جاهزة بشكل عام لصد أي تعدٍ على شعبنا تحت جنح ظلام المفاوضات"، وأضاف قائلاً: "ومن جهة ثانية فإننا سنعمل كل جهدنا في المحافل الدولية والعربية لنزع أي شرعية قد تضفى على هذه المفاوضات". 

انشر عبر