شريط الأخبار

الأهلي المصري ينجو من فخ الطلائع بهدف عاشور

12:08 - 21 حزيران / أغسطس 2010

الأهلي المصري ينجو من فخ الطلائع بهدف عاشور

فلسطين اليوم-الشروق المصرية

نجا الاهلى من فخ طلائع الجيش واقتنص الفريق ثلاث نقاط غالية بالفوز بهدف دون مقابل سجله حسام عاشور في الدقيقة الأولى من المباراة التي أقيمت بين الفريقين بإستاد القاهرة في المباراة المؤجلة من الأسبوع الثاني للدوري.

 

ونجح الاهلى في رفع رصيده إلى النقطة الرابعة في المركز الخامس في حين استقر الطلائع في المركز الرابع عشر بدون رصيد من النقاط.

 

بدأ الأهلي اللقاء بضغط قوى ونجح حسام عاشور لاعب وسط الفريق في تسجيل هدف التقدم قبل مرور الدقيقة الأولى من المباراة من تصويبه من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك محمد الشناوي حارس مرمى طلائع الجيش.

 

وعقب الهدف اختلف أداء لاعبو الطلائع وهددوا مرمى شريف اكرامى واستغل فاروق جعفر المدير الفني للفريق المساحات خلف سيد معوض الظهير الأيسر للأهلي عن طريق عامر صبري وممدوح عبد الحي .. ونجح الطلائع في خلق فرص خطيرة لولا براعة اكرامى في إنقاذ مرماه.

 

وعقب مرور 20 دقيقة ظهر الأهلي بشكل قوى وتميز أدائه بالتمريرات السريعة وخلق المساحات في دفاع الطلائع وتألق بركات وابوتريكة وسيد معوض.

 

في المقابل اعتمد لاعبو الطلائع على الهجمات المرتدة والمساحات الشاسعة في دفاع الأهلي وكاد عامر صبري أن يسجل التعادل في الدقيقة 22 من انفراد تام بمرمى اكرامى سددها خراج المرمى.

 

ظهر خلال الشوط إن الأهلي كان الأفضل انتشارا والأكثر سرعة ونجح في الوصول إلى المرمى الشناوي أكثر من مرة لولا رعونة جدو ومحمد طلعت لخرج الفريق فائزا بعدد كبير من الأهداف.

 

واعتمد حسام البدرى المدير الفني للأهلي خلال الشوط على طريقة 4-2-4 بالدفع بالرباعي ابو تريكة ومحمد بركات ومحمد طلعت ومحمد ناجى جدو في الهجوم وتميز الرباعي بعدم التقيد بمركز والتمرير السريع والتحرك الجيد بدون كرة .. واعتمد البدرى على الثنائي حسام عاشور وحسام غالى فى وسط الملعب لتنفيذ الشق الدفاعي مع منح الفريق زيادة هجومية في حالة الاستحواذ على الكرة.

 

في المقابل اعتمد جعفر على إغلاق منطقة الوسط والاعتماد على الهجمات المرتدة واستغلال السرعات للاعبي الفريق والمتمثلة في بابا اركو وياسين عبد العال وممدوح عبد الحي وعامر صبري مع التركيز منح حسام عبد العال دور دفاعي في وسط الملعب.

 

وتميز أداء الأهلي بالتنوع في الهجمات سواء بكرات عرضية أو التسديد من خارج المنطقة أو الاختراق من الوسط أو من على الأجناب وهو ما افقد دفاع الطلائع تركيزه في معظم أوقات الشوط.

 

ومرت الدقائق الأخيرة في الشوط الأول بدون جديد وسط استحواذ من الاهلى ودفاع مستميت من لاعبي الطلائع.

 

اختلف الوضع في الشوط الثاني حيث ظهر فريق الطلائع أكثر رغبة على إدراك التعادل وبدأ الشوط بضغط هجومي مع تغيير طريقة اللعب من 5-3-2 إلى 4-1-3-2.

 

في المقابل اعتمد لاعبو الاهلى على المساحات في دفاع الطلائع بعد تغيير طريقة اللعب واستغلال مهارة بركات وطلعت وجدو وأبو تريكة في الهجوم.

 

بعد مرور الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني اختلف الأداء بعد إغلاق لاعبي الطلائع لمنطقة الوسط والضغط على لاعبي الاهلى في وسط الملعب والاعتماد على الهجمات المرتدة خاصة بعد الدفع بالتوجولى دودزى في هجوم الفريق وهو ماسبب خطورة كبيرة على دفاع الاهلى.

 

وعاب الاهلى في الشوط الثاني عدم التحرك بدون كرة وهو ماسهل مهمة مدافعي الطلائع في إيقاف خطورة جدو وطلعت.

 

ومرت الدقائق الأخيرة وسط استحواذ بدون اى خطورة من الاهلى وهجمات مرتدة خطيرة على فترات متباعدة للاعبي الطلائع.

انشر عبر