شريط الأخبار

حكومة رام الله تسحب ملايين الدولارات من صندوق الطوارىء

10:18 - 21 حزيران / أغسطس 2010

حكومة رام الله تسحب ملايين الدولارات من صندوق الطوارىء

فلسطين اليوم-رام الله

علمت صحيفة "المنـــار" المقدسية من مصدر فلسطيني مطلع أن هناك تغييرات واسعة في طاقم التفاوض الفلسطيني مع "إسرائيل" التي هي الأخرى قامت بإجراء تغييرات في طاقمها، وقال المصدر أن شخصية رسمية وأكاديمية ستتولى موقعا مهما في طاقم المفاوضات الفلسطيني له صلاحياته وتأثيره بدعم من مستويات قيادية عليا، وسينضم الى هذا الطاقم ثلاث شخصيات أحداها شخصية أمنية تحمل درجات عليا من اكاديميات وجامعات أمنية مشهورة اضافة الى خبراء قانونيين.

وكشف المصدر للصحيفة أن هناك اتجاها لتشكيل مرجعية واسعة للطاقم التفاوض بحيت لا يتحمل الرئيس وحده مسؤولية ما قد يترتب على المفاوضات المباشرة.

 

من جهة ثانية، قالت مصادر مطلعة أن تعديلا وزاريا ضيقا سيعلن عنه خلال الاسبوعين القادمين، وقد يقوم رئيس الوزراء حكومة رام الله باستبدال بعض الوزراء على مراحل حيث يمنحه القانون ذلك.

واشارت المصادر الى أن التعديل الوزاري سوف يشمل وزارات العدل والاشغال العامة والصحة والاقتصاد والزراعة والداخلية.

غير أن تغييرا في وزارة الخارجية التي تتعرض لانتقادات شديدة لم تتضح بعد ووصلت الى حد المطالبة بتغيير وزير الخارجية، كذلك لم يحسم الامر بالنسبة لحقيبة التريبة والتعليم. أما وزارة المالية فستبقى في يد رئيس الوزراء رغم بعض التوترات والاجتهادات التي خيمت بعض الشيء على العلاقات بين اصحاب الشأن.

 

وأكدت المصادر في شأن آخر أن هناك حركة تغييرات تشمل بعض التعيينات داخل الرئاسة كمبعوثين ومستشارين بما يتناسب والمهام الثقيلة التي تفرضها المرحلة القادمة.

 

وعلى صعيد آخر تعاني السلطة الفلسطينية من ازمة مالية حادة تهدد بآثار سلبية خطيرة، وهناك ديون تقترب من مليار دولار اقترضتها السلطة من البنوك المحلية.

 وتقول مصادر عليمة للصحيفة ان الأزمة المالية وصلت حدا صعبا الى درجة قيام الحكومة بسحب ملايين الدولارات من صندوق الطوارىء.

انشر عبر