شريط الأخبار

اعتقال متضامنة أجنبية وإصابة صحافي فلسطيني في مسيرة بلعين الأسبوعية

04:39 - 20 حزيران / أغسطس 2010

اعتقال متضامنة أجنبية وإصابة صحافي فلسطيني في مسيرة بلعين الأسبوعية

فلسطين اليوم – رام الله

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، متضامنة أجنبية، في حين أصيب صحافي فلسطيني برضوض، وعشرات المواطنين بحالات اختناق في مسيرة بلعين الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان.

 

وشارك في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القرية والعشرات من نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

 

 ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور معتقلي المقاومة الشعبية ومعتقلين فلسطينيين معصوبي الأعين ومكبلي الأيدي وبجانبهم جنود يتلذذون باعتقالهم، ورددوا الشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية والاعتداء على البيوت المقدسية، وتدعو إلى وقف سياسة الترحيل والإبعاد، ووقف حملات الاعتقال والإفراج عن كافة المعتقلين بشكل عام وعن معتقلي المقاومة الشعبية بشكل خاص، ورفع الحصار عن قطاع غزة، وأخرى تندد بالاعتداء على مقبرة مأمن الله في القدس.

 

واستنكر المتظاهرون سلوك جنود الاحتلال بحق المعتقلين الفلسطينيين وطالبوا المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية الدولية بمتابعة ومحاكمة هؤلاء الجنود وقادتهم باعتبارهم مجرمي حرب بحق الأسرى.

 

وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى.

 

وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي تكمن لهم وراء المكعبات الإسمنتية خلف الجدار، بعد أن قامت بإغلاق بوابة الجدار بالأسلاك الشائكة، وعند محاولة المتظاهرين العبور نحو الأرض الواقعة خلف الجدار التي يملكها أهالي البلدة قام جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية نحوهم من جميع الاتجاهات، وملاحقتهم، ما أدى إلى اعتقال المتضامنة النرويجية إيفي ( 28 عاما ) وإصابة الصحافي هيثم الخطيب (34 عاما)، والعشرات بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

 

 

انشر عبر