شريط الأخبار

ازدياد عدد الاميركيين الذين يظنون ان اوباما مسلم

06:49 - 19 تشرين أول / أغسطس 2010

ازدياد عدد الاميركيين الذين يظنون ان اوباما مسلم

فلسطين اليوم-وكالات

بعد نحو العامين على تسلم باراك اوباما رئاسة الولايات المتحدة، يزداد عدد الاميركيين الذين يعتقدون انه يدين بالاسلام، طبقا لاستطلاع جديد للراي نشر اليوم الخميس.

 

ورغم ان الرئيس الاميركي يتردد بانتظام على الكنيسة ويدلي بالعديد من التصريحات حول ايمانه المسيحي، الا ان واحدا من بين كل خمسة اميركيين قال انه يعتقد انه مسلم، فيما قال 34% من الاميركيين انه مسيحي، اي بانخفاض عن نسبتهم العام الماضي.

 

واجرى الاستطلاع مركز بيو فورم حول الاديان والحياة العامة.

 

وارتفعت نسبة من قالوا انهم غير متاكدين من ديانة اوباما الى 43% مقارنة مع 34% قبل عام.

 

كما اظهر الاستطلاع ان ثلث الجمهوريين المحافظين يعتقدون ان اوباما مسلم، وهو تقريبا ضعف الرقم السابق. الا ان عددا متزايدا من الديموقراطيين والمستقلين اخطأوا في معرفة ديانة اوباما.

 

وقال نحو 18% من الناخبين المستقلين انهم يعتقدون ان اوباما مسلم، بارتفاع بنسبة 8%، كما أن نحو نصف مؤيدي الرئيس من الديموقراطيين فقط يعتقدون انه مسيحي.

 

واجرى المعهد الاستطلاع على 3003 اشخاص في الفترة من 21 تموز/يوليو الى 5 اب/اغسطس بهامش خطأ نسبته 2,5%.

 

وقد اجري الاستطلاع قبل تصريحات الرئيس الاميركي الاسبوع الماضي التي دافع فيها عن حق المسلمين في اقامة مسجد قرب موقع هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر في نيويورك باسم حرية المعتقد التي يضمنها الدستور.

 

واثارت تلك التصريحات زوبعة اعلامية واستياء عائلات ضحايا الاعتداء.

 

وقال اوباما الجمعة ان مبادئ الولايات المتحدة بحماية حرية الديانة يجب ان تنطبق على كافة الاديان وانه يجب ان يتمكن المسلمون من ممارسة عباداتهم بحرية في الولايات المتحدة.

 

ومن بين من قالوا انهم يعتقدون ان اوباما مسلم، قال 60% انهم علموا بذلك من الاعلام.

 

الاان مسؤولون في البيت الابيض صرحوا لصحيفة واشنطن بوست ان الانطباعات الخاطئة عن ديانة اوباما هي نتيجة "حملات التضليل" التي شنها خصومه.

 

وقال "فيما كان الرئيس مخلصا وملتزما بشكل شخصي بديانته المسيحية، لا شك ان هناك اشخاص يقصدون نشر الاكاذيب حول الرئيس وقيمه ومعتقداته".

 

انشر عبر