شريط الأخبار

قائد "يونيفيل": لبنان وإسرائيل لا يريدان التصعيد

03:34 - 19 تشرين أول / أغسطس 2010

قائد "يونيفيل": لبنان وإسرائيل لا يريدان التصعيد

فلسطين اليوم- غزة

أكد قائد القوات الدولية المؤقتة في جنوب لبنان" اليونيفيل" أن لبنان وإسرائيل لا يريدان التصعيد، وذلك بعد أكثر من أسبوعين على الاشتباكات الدامية بين الجانبين عند أطراف قرية العديسة الحدودية.

 

وقال بيان صادر عن اليونيفيل عقب اجتماع بين ضباط لبنانيين وإسرائيليين "الميجور جنرال البرتو اسارتا كويباس الذي حضر اللقاء تلقى تأكيدات من الأطراف بأنها تريد الاستمرار بالعمل الوثيق مع "يونيفيل" لضمان الهدوء في المنطقة".

 

وأضاف البيان عن اسارتا قائلا "ان احدا لا يريد التصعيد وكل الأطراف تسعى إلى الحفاظ على وقف الأعمال العدائية".

 

وقال اسارتا إن: "عملية وضع علامات مرئية على الخط الأزرق على الأرض هو عمل مهم من شأنه الحد من التوتر، ومن احتمال حدوث خروقات فجائية"، مشيرا إلى "اهتمام الأطراف الكبير بتسريع هذه العملية".

 

وقتل في الثالث من اغسطس/اب ثلاثة لبنانيين هم جنديان وصحافي ، إضافة إلى ضابط اسرائيلي عند اطراف قرية العديسة الحدودية في مواجهة عسكرية اندلعت بعدما حاول جنود إسرائيليون اقتلاع شجرة في موقع متنازع عليه.

 

وأكد مسؤولون لبنانيون إن الشجرة تقع فوق ارض لبنانية، وهو ما عارضه الإسرائيليون. واعتبرت اليونيفيل حينها ان الشجرة "تقع في جنوب الخط الأزرق على الجانب الإسرائيلي" من الحدود.

 

والخط الازرق رسمته الامم المتحدة بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي من لبنان العام 2000 ليقوم مقام الحدود بين البلدين. وسجل لبنان تحفظه على عدد من المواقع عند هذا الخط.

 

 

انشر عبر