شريط الأخبار

التضامن الدولي: المحققون الصهانية يعتدون على احد الأسرى لإجباره على الاعتراف

11:36 - 19 حزيران / أغسطس 2010

التضامن الدولي: المحققون الصهانية يعتدون على احد الأسرى لإجباره على الاعتراف

فلسطين اليوم-غزة

أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان أن المحققين الإسرائيليون اعتدوا بالضرب على الأسير نور الدين سمحان (20) عاما من مدينة قلقيلية وذلك أثناء استجوابه في مركز تحقيق الجلمة.

وأشار احمد البيتاوي الباحث في مؤسسة التضامن الدولي إلى أن سمحان تعرض للضرب المبرح على يد محقق إسرائيلي يدعى ميمون حيث قام بركله عدة مرات على رجليه، كما قام بضربه على منطقة الصدر والبطن، هذا بالإضافة إلى الشتائم النابية وتمزيق ثيابه والبصق في وجهه، وذلك دون أي مراعاة لحالة الأسير الصائم.

وأوضح البيتاوي أن الأسير سمحان أصيب برضوض مختلفة في أنحاء متفرقة من جسده، كما أصيب بحالة انهيار عصبي جراء هذا الاعتداء مما اجبره إلى أن يعرض على المحقق الإسرائيلي التوقيع على ورقة بيضاء وإقرار بجميع التهم المنسوبة إليه مقابل الكف عن اهانته وضربه.

ووصف البيتاوي هذا الاعتداء بأنه دليل حقيقي وملموس يفند الادعاءات الإسرائيلية التي تنفي تعرض الأسرى الفلسطينيين للضرب أثناء التحقيق معهم واستجوابهم، وأنهم يدلون بالاعترافات بمحض إرادتهم ودون أي ضغط أو إكراه.

يشار إلى أن الأسير نور الدين سمحان يدرس الحاسوب في جامعة القدس أبو ديس وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته من على حاجز قلقيلية بتاريخ 13/7/2010، ونقل على الفور إلى مركز تحقيق الجلمة.

انشر عبر