شريط الأخبار

بلدية الاحتلال تفبرك التقارير لمخالفة المقدسيين

08:47 - 18 حزيران / أغسطس 2010

بلدية الاحتلال تفبرك التقارير التي يتم بموجبها مخالفة المقدسيين

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

قال رئيس وحدة القدس في الرئاسة أحمد الرويضي، إن بلدية الاحتلال في القدس، تقوم بفبركة التقارير التي يتم على أساسها مخالفة المواطنين المقدسيين بحجة البناء غير المرخص، وتغريمهم بمبالغ مالية باهظة تصل إلى ملايين الشواقل شهريا.

 

جاءت تصريحات الرويضي تعقيبا على قرار ما يسمى 'محكمة الشؤون المحلية في القدس' بتبرئة عائلة صلاح الدويك من التهم الموجهة لها بخصوص البناء غير المرخص في حي البستان في سلوان، حيث يتهدد الهدم 88 منزلا لإقامة حديقة توراتية على أنقاض المنازل.

 

وأكد أن ما حصل مع عائلة الدويك يؤكد أن اغلب التقارير التي على أساسها يتم مخالفة المواطنين في القدس يتم كتابتها بنفس الصيغة ولغرض فرض الغرامات وهدم منازل المواطنين.

 

وبيّن المحامي سامي أرشيد الذي يتابع ملف العائلة قضائيا، أن البيت الموصوف في لائحة الاتهام المقدمة ضد عائلة الدويك يختلف شكليا ومساحتا عن البيت الذي يسكنه المتهمون من قبل عائلة صلاح الدويك، والرسم التوضيحي التي أرفقته النيابة في لائحة الاتهام مغلوط وغير دقيق".

 

وأوضح :"أن مراقبو البناء لم يقوموا بفحص الوضع الهندسي للبيت المذكور قبل كتابة التقرير بخصوص البناء المخالف، ولذلك لا يمكن إدانة العائلة بالاستناد إلى ادعاءات ومستندات غير دقيقه، الأمر الذي شكل نجاحا بالمحكمة التي أصدرت قرارا بتبرئة العائلة من البناء غير المرخص".

 

ولفت الرويضي إلى سياسة التمييز التي تنتهجها بلدية الاحتلال بالقدس، ففي الوقت الذي يعاني المقدسي من الحصول على ترخيص لبناء منزله، تصدر العشرات من التراخيص عن ذات اللجان وباستعمال ذات القوانين الإسرائيلية المطبقة لبناء وحدات استيطانية.

 

يذكر أن بلدية الاحتلال بالقدس تفرض غرامات مالية تصل إلى نصف مليون شيقل، على مقدسيين يسكنون وحدة سكنية لا تتجاوز مساحتها التسعين مترا، بحجة 'البناء غير المرخص".

انشر عبر