شريط الأخبار

الاحتلال يفرض الإقامة الجبرية على طفل مقدسي

08:51 - 17 تشرين أول / أغسطس 2010

الاحتلال يفرض الإقامة الجبرية على طفل مقدسي

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإقامة الإجبارية (سجن بيتي) على الطفل المقدسي "صالح فيصل عمار الكركي" 14 عاماً من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، و فرضت عليه غرامه مالية مقدارها( 2000 شيكل).

و تتهم شرطة الاحتلال الطفل الكركي برشق جنود الاحتلال خلال الاقتحامات والمداهمات في البلدة بالحجارة.

من جهة أخري كشفت جمعية حقوق المواطن الفلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي كثفت من استهدافها للأطفال المقدسيين في الأحياء التي يطمع في تهويدها في القدس المحتلة.

 

وقالت جمعية حقوق المواطن:" إن الاحتلال يهدف من حملته ضد الأطفال إلى ترسيخ مفهوم تهويد الحي وإجبار سكانه على الصمت والعيش مع المغتصبين الصهاينة".

 

و أشارت الجمعية في بيان لها "إن الأطفال الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال تتراوح أعمارهم ما بين 10 إلى 14 عامًا، وأنه تم اعتقالهم بتهم رشق المستوطنين بالحجارة خلال محاولاتهم الاستيلاء على المنازل العربية في حي سلوان".

 

وأضافت: "تم اعتقال الأطفال بمداهمة المنازل في ساعات متأخرة من الليل، بهدف إثارة الرعب والهلع في نفوسهم، وإثارة قلق ومخاوف ذويهم، وأنه يكاد لا يوجد طفل في حي سلوان، في سن 10 أعوام وحتى 14 عامًا، لم يتم اعتقاله للاشتباه في رميه الحجارة على المستوطنين".

انشر عبر